ترمب يكرر وعيده لإيران قبل قراره المرتقب

ترمب سيتخذ قراره بشأن الاتفاق النووي مع إيران بحلول 15 أكتوبر/تشرين الأول الجاري (رويترز-أرشيف)
ترمب سيتخذ قراره بشأن الاتفاق النووي مع إيران بحلول 15 أكتوبر/تشرين الأول الجاري (رويترز-أرشيف)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب في مقابلة تلفزيونية إن إيران "لاعب سيئ" سيتم اتخاذ ما يلزم بشأنه، وذلك مع اقتراب موعد قراره بخصوص الاتفاق النووي الموقع مع طهران عام 2015.

وردا على سؤال عما إذا كان سيصدق على الاتفاق النووي أو يعدله، قال ترمب في مقابلة مع السياسي الأميركي مايك هاكابي على شبكة "تي.بي.أن" أمس السبت "سترون ما سأفعله في المستقبل الذي لن يكون بعيدا للغاية.. لكن إيران لاعب سيئ وسيتم الاهتمام به".

وكان ترمب قال في اجتماع مع قادة عسكريين مؤخرا إن هذه "لحظة الهدوء الذي يسبق العاصفة"، لكنه امتنع عن توضيح ما يقصده.

ومن المنتظر أن يعلن ترمب موقفه من الاتفاق النووي قبيل الموعد النهائي المحدد يوم 15 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، إذ يُلزم القانون الرئيس الأميركي بإبلاغ الكونغرس كل تسعين يوما بمدى التزام إيران بالاتفاق، وهل سيصب رفعُ العقوبات في الصالح القومي للولايات المتحدة.

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية مؤخرا إن ترمب سيعلن قريبا أنه لن يصدق على الاتفاق النووي، لكن مصادر أخرى قالت إن التقارير المرفوعة للرئيس الأميركي تقول بضرورة الإبقاء على الاتفاق.

وكشف مسؤولون في البيت الأبيض عن عدة خيارات أمام الرئيس الأميركي، من بينها فرض عقوبات شديدة على إيران، وتصنيف الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن بلاده حققت مكاسب من الاتفاق النووي لا يمكن التنازل عنها، في حين تحدث وزير خارجيته عن خيارات تمتلكها طهران إذا انتهكت واشنطن الاتفاق.

هل سيقرر ترمب الانسحاب من الاتفاق النووي الإيراني؟ هل لديه الصلاحية للقيام بذلك؟ هل سيعلن رغبته في تعديله أو ربما سيخبر الشعب الأميركي في خطابه المرتقب بإجراء آخر؟

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة