إيران تتهم مفاوضا بوفدها النووي بالتجسس

جانب من المفاوضات النووية السابقة في سويسرا (الأوروبية)
جانب من المفاوضات النووية السابقة في سويسرا (الأوروبية)

قضت محكمة إيرانية بالسجن خمس سنوات على عضو مزدوج الجنسية في فريقها للمفاوضات النووية مع الدول الكبرى، وذلك بتهمة التجسس لصالح دولة أجنبية.

وقال المتحدث باسم السلطة القضائية غلام حسين محسني إيجائي إن الرجل المدان هو عبد الرسول دوري أصفهاني الذي يحمل جنسية ثانية لم يعلن عنها.

وأشار إيجائي إلى أن أصفهاني كان واحدا من مجموعة من الذين اتهمتهم السلطات بالتجسس ونقل معلومات سرية إلى أجانب، وأنه ارتبط باثنتين من وكالات المخابرات.

وأضاف المتحدث بأن الحكم نهائي، وأن أصفهاني متورط أيضا في قضية فساد مالي دون صدور إدانة بحقه حتى الآن.

وأصفهاني محاسب متمرس شارك في الجوانب المصرفية للمناقشات بشأن الملف النووي، وكان عضوا في اللجنة المشرفة على متابعة تطبيق الاتفاق النووي الموقع بين إيران والدول الكبرى (الولايات المتحدة وفرنسا بريطانيا وروسيا والصين وألمانيا) عام 2015.

واختلفت وسائل الإعلام الإيرانية بشأن الجنسية الأخرى التي يحملها أصفهاني، فبينما تحدثت إحداها عن الجنسية الكندية، قال صحفيون إنها بريطانية.

وتشير وكالة الصحافة الفرنسية إلى أن مواقع إلكترونية وأعضاء في البرلمان يتهمون دوري أصفهاني منذ عام 2016 بالتجسس لصالح بريطانيا.

المصدر : وكالات