معارضون روس يتظاهرون بيوم ميلاد بوتين

قوات أمن أمام مظاهرة لأنصار المعارضة في موسكو (رويترز)
قوات أمن أمام مظاهرة لأنصار المعارضة في موسكو (رويترز)

لبّى أنصار مرشح الرئاسة والمعارض الروسي الأبرز أليكسي نافالني دعوة زعيمهم التي وجهها من السجن بتنظيم مظاهرات مناهضة للرئيس فلاديمير بوتين.

وتتزامن المظاهرات مع احتفال بوتين اليوم السبت بعيد ميلاده الـ 65، وتأتي قبل خمسة أشهر من الانتخابات الرئاسية.

ووجه نافالني أمس دعوة للتظاهر في نحو ثمانين مدينة، ويتوقع المدون والناشط بمكافحة الفساد البالغ من العمر 41 عاما أن تكون أكبر مظاهرة بالعاصمة موسكو ومدينة سان بطرسبورغ مسقط رأس بوتين.

وكانت محكمة أصدرت الاثنين حكما على نافالني قضى بسجنه عشرين يوما بعد إدانته بالدعوة إلى المشاركة في مظاهرة غير مرخصة. وقال المعارض بعد دقائق من صدور الحكم "إنها هدية عيد الميلاد لبوتين".

ويتولى بوتين السلطة منذ عام 2000، وشغل بالفترة من 2008 إلى 2012 منصب رئيس الوزراء.

ويتوقع أن يترشح بوتين فترة رئاسة أخرى في مارس/آذار المقبل، كما يعتزم نافالني تقديم ترشحه، إلا أن اللجنة الانتخابية لا تعتزم قبوله بسبب صدور حكم مع وقف التنفيذ بحقه إثر إدانته باختلاس أموال.

ويقوم نافالني بحملة في جميع أنحاء روسيا لعقد سلسلة لقاءات مع الناخبين. ونجح في جمع عشرات الآلاف من الشباب تحت شعار إدانة فساد النخب. ونظم بالأسابيع الأخيرة تجمعات انتخابية عديدة في الريف الروسي شهدت حضورا مكثفا لكنها لم تحظ باهتمام وسائل الإعلام. وتحدث أنصار له عن محاولات من السلطات لعرقلة هذه التجمعات.

المصدر : الجزيرة + وكالات