قائد شرطة كتالونيا أمام القضاء الإسباني بتهمة التحريض

مواجهات عديدة وقعت بين الشرطة والمتظاهرين على خلفية الاستفتاء (رويترز)
مواجهات عديدة وقعت بين الشرطة والمتظاهرين على خلفية الاستفتاء (رويترز)
مثل قائد شرطة كتالونيا الجمعة أمام محكمة بالعاصمة الإسبانية مدريد بتهمة "التحريض على الفتنة"، في حين قالت سويسرا إنها مستعدة لتوفير منصة للحوار بين الجانبين بشأن الخلاف حول انفصال كتالونيا.

واستدعى قاضي التحقيق قائد شرطة كتالونيا جوزيب لويس ترابيرو وثلاثة من معاونيه، على خلفية تعاطيهم مع أعمال العنف التي رافقت الاستفتاء المثير للجدل في الإقليم الساعي للانفصال عن إسبانيا.

وحسب وكالة الصحافة الفرنسية، فإن شرطة كتالونيا متهمة من قبل السلطات في مدريد بعدم السيطرة على متظاهرين مؤيدين للاستقلال خلال اضطرابات سبقت ورافقت الاستفتاء الذي جرى مطلع الشهر الجاري رغم حظر الحكومة، وقالت سلطات الإقليم إنه أسفر عن موافقة 90% من المشاركين على الاستقلال.

وتقول الوكالة إن الخلاف حول الاستقلال كشف عن تباعد بين شرطة كتالونيا وقوات الأمن الوطنية التي جرى نشرها في الإقليم، وتضيف أن خطوة استدعاء القضاء الإسباني لرئيس شرطة كتالونيا من شأنها أن تهدد بتصعيد التوتر بين الحكومة المركزية في مدريد وسلطات الإقليم.
  
ومن المقرر أن تمثل المسؤولة الكبيرة في شرطة كتالونيا تيريزا لابلانا أمام القاضي في وقت لاحق عبر الفيديو لأسباب صحية، بحسب مسؤولي المحكمة.
    
اتهام بالتحريض
وفي إعلان الاستدعاءات، قالت المحكمة إن المشتبه بهم الأربعة متهمون "بجريمة التحريض على الفتنة في ما يتعلق بالتجمعات والتظاهرات التي نظمت لمنع السلطات والشرطة من أداء واجباتهم".
    
ويعاقب القانون الجزائي الإسباني على تلك الجريمة بالسجن لمدة تصل إلى 15 عاما في حال ارتكبها أحد مسؤولي السلطات.
   
وكانت بعض المظاهرات قد شهدت قيام المتظاهرين بإلحاق أضرار بسيارات لشرطة الحرس الوطني، كما منعوا الضباط من مغادرة المباني التي كانوا يفتشونها للبحث عن الأوراق المجهزة للاستفتاء.

في المقابل، بثت وسائل الإعلام مشاهد تظهر قيام الشرطة الوطنية بضرب ناخبين غير مسلحين وبإغلاق عدد من مراكز الاقتراع لمنع الاستفتاء الذي كانت السلطات في مدريد قد أعلنت حظره.

وشهدت الأيام الماضية تصاعدا في الأزمة بعدما أكد ملك إسبانيا أن الاستفتاء كان مخالفا للدستور الإسباني، في حين أعلن رئيس حكومة الإقليم أنه ماض في إعلان الاستقلال بشكل رسمي.

وساطة سويسرية
وفي تطور جديد أعلنت سويسرا استعدادها لتوفير منصة للحوار بين الحكومة الإسبانية وسلطات إقليم كتالونيا وذلك وفق ما ذكرته هيئة الإذاعة السويسرية اليوم الجمعة.

ونقلت الإذاعة عن وزارة الخارجية قولها إن السلطات السويسرية على اتصال مع الطرفين وإنها تدرس كل طلبات الوساطة.

وكان نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم وقائده أندريس إنييستا قد طالبا الخميس بإجراء حوار بين الجانبين في ظل ارتفاع حدة التوتر بسبب محاولة الإقليم الاستقلال عن البلاد.

ورغم أن النادي يعد من أبرز رموز كتالونيا فإن إنييستا يحظى بشعبية كبيرة في كل أنحاء إسبانيا خاصة أنه صاحب الهدف الذي قاد منتخب إسبانيا للتتويج بكأس العالم لكرة القدم للمرة الوحيدة في تاريخه وذلك في المونديال الذي أقيم  بجنوب أفريقيا عام 2010.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قررت المحكمة الدستورية تعليق جلسة برلمان إقليم كتالونيا المقررة لإعلان الانفصال عن إسبانيا. وبدوره أكد رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي أن حكومته ستتدخل في الوقت المناسب لحماية وحدة البلاد.

رفضت الحكومة الإسبانية الدعوة التي أطلقها رئيس حكومة إقليم كتالونيا تشارلز بيغديمونت لوساطة دولية مع مدريد، مؤكدة أن لا وساطة طالما لم يتراجع الإقليم عن التهديد بالانفصال وإعلان الاستقلال.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة