أردوغان وروحاني يرفضان استفتاء كردستان العراق

مصادر دبلوماسية إيرانية قالت إن زيارة أردوغان (يسار) تعد بداية لعلاقات إستراتيجية بين البلدين (الجزيرة)
مصادر دبلوماسية إيرانية قالت إن زيارة أردوغان (يسار) تعد بداية لعلاقات إستراتيجية بين البلدين (الجزيرة)

رفض الرئيس الإيراني حسن روحاني ونظيره التركي رجب طيب أردوغان استفتاء كردستان العراق، وأكدا ضرورة مواجهته، كما اتفقا على تعزيز التبادل التجاري بين البلدين.

فقد أكد روحاني أن بلاده وتركيا والعراق لا تريد فرض قرارات على إقليم كردستان العراق، وأن على قادة الإقليم التراجع عن قراراتهم، لكنه قال "لا نرضى بتغيير الحدود بأي شكل من الأشكال".

واعتبر الرئيس الإيراني أن "استفتاء استقلال كردستان العراق مؤامرة انفصالية تقف وراءها دول أجنبية وتعارضها أنقرة وطهران".

وأضاف روحاني -في مؤتمر صحفي مشترك بطهران- أن التعاون الثلاثي يساعد على ضمان الأمن والاستقرار في المنطقة.

من جهته، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مؤتمر صحفي مشترك مع روحاني في طهران إنه اتفق مع الرئيس الإيراني على أن استفتاء كردستان مرفوض، ولا بد من إجراءات حاسمة لمواجهته.

وأعرب عن اعتقاده بأن إدارة إقليم شمال العراق سيكون مصيرها العزلة، وتصميم تركيا وإيران على موقفهما (الموحد) في هذا الشأن واضح، و"من الآن فصاعدا فإن الحكومة المركزية العراقية هي التي نتحاور معها".

وأضاف أردوغان أن البلدين اتفقا على ضرورة العمل لإنجاح مناطق خفض التوتر في سوريا.

وصول الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى طهران (الجزيرة)

تعاون اقتصادي
وعلى صعيد العلاقات الثنائية، قال الرئيس الإيراني في المؤتمر الصحفي إن الجانبين بحثا العلاقات المصرفية وتنمية العلاقات التجارية بالعملة الوطنية.

وشدد روحاني على استمرار تبادل الزيارات بين البلدين، والتوصل إلى اتفاق بشأن التسهيلات الجمركية، مؤكدا رفع مستوى التبادل في القطاع الاقتصادي إلى نحو ثلاثين مليون دولار خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وأضاف أن بلاده ستضخ المزيد من الغاز الطبيعي إلى تركيا ضمن خطط طهران لتوسيع علاقاتها الاقتصادية مع جارتها.

أما أردوغان فقال إن قرار التعامل بالعملات المحلية في البلدين يهدف إلى التخلص من ضغوط العملات الأجنبية، مشيرا إلى أنه سيتم الأسبوع المقبل التوقيع على اتفاق في هذا الإطار من قبل المصرف المركزي في كل من تركيا وإيران.

وكان الرئيس التركي وصل طهران في زيارة رسمية يلتقي خلالها كبار المسؤولين الإيرانيين. وأوضحت مصادر دبلوماسية إيرانية أن الزيارة تعد بداية لعلاقات إستراتيجية بين البلدين.

المصدر : الجزيرة + وكالات