تفجير لتنظيم الدولة في الحي الدبلوماسي بكابل

قتل وأصيب عدد من الأشخاص في تفجير قرب مكتب العلاقات الخارجية التابع لوزارة الدفاع الأفغانية في الحي الدبلوماسي بكابل، تبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال مصدر بوزارة الصحة الأفغانية إن ثلاثة أشخاص قتلوا وأصيب 13 في التفجير، مرجحا أن يرتفع عدد الضحايا.

ونقل مراسل الجزيرة حميد الله محمد شاه عن مصادر أمنية أن 15 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من ثلاثين آخرين في الهجوم الذي وقع بالمنطقة التي تضم السفارتين الهندية والأسترالية، فضلا عن مقر للقوات الأجنبية.

وذكرت وكالة رويترز أن فريقها شاهد في مكان الانفجار ثمانية أشخاص على الأقل يبدو أنهم قتلى، إلى جانب عدد من الجرحى.

أما المتحدث باسم وزارة الدفاع دولت وزيري، فقال لوكالة الصحافة الفرنسية إن المعلومات الأولية تشير إلى أن المهاجم كان على متن دراجة نارية، وتمكن من عبور نقطة التفتيش الأولى، ولكن تم توقيفه عند الحاجز الثاني حيث فجر نفسه.

وأضاف المتحدث أنه لا يعلم طبيعة هدف التفجير، ولكنه أكد أن لا ضحايا بين موظفيه.

وهذا الهجوم هو الأول الذي يستهدف "المنطقة الخضراء" في كابل، منذ مقتل المئات في انفجار شاحنة ضخمة في المكان ذاته في 31 مايو/أيار 2017.

ونقلت رويترز عن بيان لوكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة أن التنظيم أعلن مسؤوليته عن هذا التفجير.

وجاء في البيان أن التفجير كان "عملية استشهادية بسترة ناسفة في حي وزير أكبر خان الدبلوماسي بمدينة كابول".

المصدر : الجزيرة + وكالات