فيسبوك: 10 ملايين أميركي شاهدوا إعلانات اشترتها روسيا

رئيس فيسبوك مارك زوكربيرغ كشف عن خطوات لردع الحكومات عن إساءة استخدام شبكته (الجزيرة)
رئيس فيسبوك مارك زوكربيرغ كشف عن خطوات لردع الحكومات عن إساءة استخدام شبكته (الجزيرة)
كشفت شركة فيسبوك أن نحو عشرة ملايين شخص في الولايات المتحدة شاهدوا إعلانات تبث الانقسام السياسي على موقعها للتواصل الاجتماعي، وأن روسيا اشترت هذه الإعلانات قبل الانتخابات الرئاسية الأميركية العام الماضي وبعدها.

وقالت الشركة في إعلانها أمس الاثنين لتقرير غير مسبوق أنها استخدمت أسلوب قياس حاسوبي لتقدير عدد الذين شاهدوا واحدا على الأقل من الإعلانات التي اشترتها روسيا وعددها ثلاثة آلاف. وأضافت في بيان لها أن 44% من الإعلانات شوهدت قبل الانتخابات، في وقت شوهدت 56% منها بعد ذلك.

وفجرت هذه الإعلانات غضبا تجاه فيسبوك وروسيا في الولايات المتحدة منذ كشفت عنها أكبر شبكة للتواصل الاجتماعي في العالم، في وقت نفت موسكو أي صلة لها بالإعلانات.

وبينما طالب البعض بتشديد القيود التنظيمية على شركة فيسبوك، عرض الرئيس التنفيذي للشركة مارك زوكربيرغ الإطار العام لخطوات تعتزم فيسبوك اتخاذها لردع الحكومات عن إساءة استخدام الشبكة الاجتماعية.

وفي هذا السياق كانت فيسبوك أعلنت في وقت سابق أنها بصدد اتخاذ إصلاحات تهم الإعلانات السياسية المدفوعة، وتعتزم تعيين أكثر من ألف شخص لمراجعة الإعلانات، وضمان استيفائها للشروط في إطار جهود لردع روسيا وغيرها من الدول عن استخدام شبكة التواصل الاجتماعي للتدخل في انتخابات دول أخرى.

يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب كان اتهم في تغريدات له في تويتر الشهر الماضي موقع فيسبوك بالتواطؤ مع الشبكات الإعلامية الأميركية الأخرى ضده. لكن مؤسس الموقع مارك زوكربيرغ رفض اتهام ترمب للموقع بأنه منحاز ضده فيما يتعلق بالتحقيقات الجارية عن تدخل روسيا في انتخابات الرئاسة الأميركية الأخيرة.

وجاء هذا الجدل في وقت تستعد فيه فيسبوك للتعاون مع تحقيقات الكونغرس بشأن ما أثير عن تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية.

المصدر : رويترز