المفوضية الأوروبية: التقدم غير كاف بمفاوضات البريكست

بارنييه قال إن التسوية المالية من أهم الخلافات الجدية بشأن البريكست (غيتي)
بارنييه قال إن التسوية المالية من أهم الخلافات الجدية بشأن البريكست (غيتي)
أعلن المفاوض الأوروبي المكلف ملف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ميشال بارنييه، اليوم الثلاثاء، أن "التقدم غير كاف" حاليا لبدء المرحلة الثانية من المفاوضات حول بريكست.

وقال بارنييه أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ إن التقدم الكافي لبدء المرحلة الثانية من المفاوضات لم يتحقق إلى اليوم، مشيرا إلى "مرحلة انتقالية محتملة أولا، ثم النقاش حول إطار علاقتنا المستقبلية".

ويشترط الاتحاد الأوروبي إحراز "تقدم كاف" في ثلاثة مواضيع أساسية تم تحديدها في بداية المشاورات، وهي: مصير المواطنين الذين سيتأثرون مباشرة من بريكست، والمسألة الإيرلندية، وما يتعين على المملكة المتحدة دفعه كعضو في الاتحاد الأوروبي.

وعدد بارنييه "الخلافات الجدية" التي لا تزال قائمة في المباحثات، "وخصوصا حول التسوية المالية".

كما عبر عن قلقه "من بعض الإجراءات التمييزية" التي اتخذتها بريطانيا ضد مواطني الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على أراضيها. وضمن المباحثات يتعين توضيح مسألة توحيد الأسر وضمان المنافع الاجتماعية في المملكة المتحدة، وفق بارنييه.

ويتمسك الاتحاد الأوروبي بمواقفه بشأن ضمان حقوق مواطنيه، ويريد الإبقاء على سلطة محكمة العدل الأوروبية في هذا المجال، وهو أمر ترفضه لندن تماما.

من جانبه أشار رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر إلى قلة التقدم المحرز في المفاوضات.

ويصوت النواب الأوروبيون الثلاثاء على قرار يعبر عن القلق من مستوى تقدم المفاوضات.

وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أكدت أن حكومتها تعمل على وضع خطة لتنفيذها إذا انهارت المفاوضات الجارية منذ الصيف الماضي بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تبعا للاستفتاء الذي جرى في صيف 2016.

وعبرت ماي عن أملها في التوصل لاتفاق بشأن الخروج بحلول مارس/آذار 2019، وكانت قد اقترحت في خطابها بفلورنسا فترة انتقالية مدتها سنتان لضمان خروج سلس لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

المصدر : الفرنسية