حكومة كينيا تدعو لحوار مشروط مع زعيم المعارضة

أودينغا يتظاهر مع أنصاره في نيروبي (رويترز)
أودينغا يتظاهر مع أنصاره في نيروبي (رويترز)
قال وليام روتو نائب الرئيس الكيني إن إدارة الرئيس  أوهورو كينياتا مستعدة لحوار مشروط مع زعيم المعارضة الكينية رايلا أودينغا، وذلك بعد أن دعا هذا الأخير إلى إعادة الانتخابات خلال ثلاثة أشهر.
 
وأضاف في مقابلة خاصة مع الجزيرة أن هذا الحوار لن يشمل أي مسائل متعلقة بالانتخابات، التي قال إن الشعب الكيني حسم فيها.
 
وكانت المعارضة وزعيمها قد قاطعت الانتخابات الرئاسية المعادة التي جرت يوم الخميس الماضي وتدعو الآن لإجراء انتخابات أخرى بعد تسعين يوما.

ودعا زعيم المعارضة إلى إعادة الانتخابات خلال ثلاثة أشهر، بينما تتصاعد موجة التوتر والمظاهرات، كما تزداد مخاطر اندلاع مواجهات عرقية بعد العثور على جثة رجل مسن في غرب البلاد.

ووصف أودينغا الانتخابات التي جرت أمس السبت بالمخجلة، ودعا إلى إجراء انتخابات خلال تسعين يوما.

وسبق أن دعت المعارضة الناخبين إلى مقاطعة إعادة الانتخابات الرئاسية في المناطق التي حالت أعمال العنف فيها دون توجه الناخبين إلى صناديق الاقتراع الخميس، حيث وقعت آنذاك مواجهات بين الشرطة وأنصار أودينغا.

وفرقت الشرطة اليوم مظاهرة للمعارضة بحي كوانجوار في نيروبي، مستخدمة الغاز المدمع، بينما تشهد مدن أخرى مظاهرات لأنصار المعارضة للتعبير عن رفضهم إجراء انتخابات الإعادة دون النظر في مطالب المعارضة بتغيير لجنة الانتخابات.

وقال شهود عيان إنه عُثر على جثة رجل مسن في حقل قرب قرية كوجوتا (غرب) اليوم وعلى جسده آثار عنف، وذلك بعد يوم من تسليح قرويين من قبائل لوو وكالينجين أنفسهم في مواجهات عرقية داخل القبائل نفسها.

وقاطع أفراد قبيلة لوو الانتخابات الرئاسية التي كان من المفترض أن يتنافس فيها أودينغا وهو من قبيلة لوو، والرئيس أوهورو كينياتا المنتمي لقبيلة الكيكويو، ورئيس وزرائه المتحدر من قبيلة كالينجين.

وتشهد كينيا أسوأ أزمة سياسية منذ عشرة أعوام، منذ عمد القضاء إلى إلغاء الانتخابات الرئاسية التي جرت في الثامن من أغسطس/آب الماضي وانتهت بإعادة انتخاب كينياتا بنسبة مشاركة بلغت 79.5%.

وعزت المحكمة العليا قرارها إلى تجاوزات في نقل النتائج، محملة اللجنة الانتخابية مسؤولية انتخابات افتقرت "إلى الشفافية".

المصدر : الجزيرة + وكالات