رئيس وزراء آيسلندا يفوز بالانتخابات التشريعية

رئيس الوزراء بينيدكتسون (الثالث من اليمين) مع رؤساء الأحزاب في لقاء تلفزيوني ليلة الانتخابات (رويترز)
رئيس الوزراء بينيدكتسون (الثالث من اليمين) مع رؤساء الأحزاب في لقاء تلفزيوني ليلة الانتخابات (رويترز)

أظهر فرز نهائي لأصوات الناخبين في آيسلندا الأحد فوز رئيس الوزراء بيارني بينيدكتسون بالانتخابات التشريعية المبكرة. وتقدم ائتلاف يميل إلى اليسار ويضم أربعة أحزاب، لكن لم يتضح بعدُ من سيحصل على تفويض تشكيل الحكومة.

وحقق حزب الاستقلال الذي يقوده بينيدكتسون فوزا على منافسيه بحسب النتائج النهائية، لكن بدون أن يحصد غالبية في البرلمان، حيث حصل على 16 من أصل 63 مقعدا في الانتخابات التي بلغت نسبة المشاركة فيها 81% من إجمالي الناخبين المسجلين.

وأظهرت استطلاعات رأي نشرتها قناة "آر.يو.في" الرسمية أن الائتلاف الذي يضم حركة اليسار الأخضر والحزب الاجتماعي الديمقراطي والحزب التقدمي وحزب القراصنة، حصل على 32 مقعدا في البرلمان ليشغل بذلك أضيق أغلبية ممكنة.

وأجبر بينيدكتسون على خوض انتخابات مبكرة بعد انهيار الائتلاف الحاكم إثر فضيحة الملاذات الضريبية التي فجرها تحقيق "وثائق بنما"، كما واجه اتهامات بارتكاب مخالفات أثناء الانهيار المالي عام 2008.

وقد يستغرق الأمر أسابيع وربما أشهرا قبل تشكيل حكومة جديدة، حيث يتعين على رئيس آيسلندا غودني يوهانسون تسليم التفويض للحزب الذي ستوكل إليه مهمة تشكيل الحكومة المقبلة. وفي العادة يُمنح التفويض لرئيس أكبر حزب.

المصدر : وكالات