مقتل تسعة من الشرطة الأفغانية على يد طالبان

جندي أفغاني يفتش مدنيا عند نقطة تفتيش في ولاية غزني التي تعرضت نقطتا تفتيش فيها للهجوم (غيتي إيميجز)
جندي أفغاني يفتش مدنيا عند نقطة تفتيش في ولاية غزني التي تعرضت نقطتا تفتيش فيها للهجوم (غيتي إيميجز)

قال مسؤول محلي إن تسعة على الأقل من أفراد الشرطة قُتلوا السبت في هجمات متفرقة شنها مسلحون من حركة طالبان على نقاط تفتيش في ولاية غزني شرقي أفغانستان.

وأوضح عارف نوري المتحدث باسم حاكم الولاية أن نقطتي تفتيش للشرطة تعرضتا لهجوم من عناصر طالبان في الساعات الأولى من صباح اليوم، استمر زهاء الساعة وأسفر عن مصرع ستة من المهاجمين وجرح تسعة آخرين منهم بالإضافة إلى إصابة شرطيين.

وتبنت طالبان المسؤولية عن الهجوم بحسب المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد الذي تحدث عن مقتل 14 شرطيا من بينهم قائدا نقطتي التفتيش.

وفي إقليم لوغار جنوب شرقي أفغانستان، ذكر بيان من مهمة الدعم الحازم التي يقودها حلف شمال الأطلسي (ناتو) أن جنديا أميركيا لقي مصرعه متأثرا بإصابات تعرض لها في تحطم مروحية.

وتعرض ستة آخرون من أفراد الطاقم الأميركي لإصابات في تحطم الطائرة بمنطقة خاروار، لكن الحادث "لم يكن نتيجة عمل عدائي"، بحسب البيان.

لكن حليم فدائي حاكم ولاية لوغار قال إن المروحية تحطمت بعد عملية عسكرية مشتركة شنتها القوات الأفغانية والأجنبية في الولاية، قتل فيها 27  من مسلحي طالبان بينهم قائد ميداني في الحركة.

وكان مسؤولون محليون قد ذكروا أن مروحية تابعة لسلاح الجو الأفغاني، اصطدمت بشجرة في إقليم لوغار مساء أمس الجمعة، مما أسفر عن إصابة شخصين.

غير أن المتحدث باسم طالبان قال إن مقاتلي الحركة هم من أسقطوا المروحية في مقاطعة خاروار.

المصدر : أسوشيتد برس + الألمانية

حول هذه القصة

المزيد من دولي
الأكثر قراءة