قتلى وجرحى ونسبة تصويت ضعيفة برئاسيات كينيا

العفو الدولية طالبت الشرطة بتطبيق القانون أثناء تدخلها لتفادي وقوع قتلى وجرحى (رويترز)
العفو الدولية طالبت الشرطة بتطبيق القانون أثناء تدخلها لتفادي وقوع قتلى وجرحى (رويترز)

قتل ثلاثة أشخاص وأصيب آخرون بجراح أمس الخميس في اشتباكات بمناطق متعددة من كينيا تزامنا مع إجراء الانتخابات الرئاسية التي تقاطعها المعارضة، في حين أعلن رئيس مفوضية الانتخابات وافولا تشيبوكاتي على موقع تويتر أن نحو 6.55 ملايين كيني أدلوا بأصواتهم في جولة الإعادة، أي 34.5% فقط من الناخبين المسجلين.

ولقي ثلاثة أشخاص على الأقل مصرعهم في تلك الاشتباكات، مما دفع تشيبوكاتي إلى تأجيل الاقتراع في أربع مقاطعات، في الوقت الذي تتفاقم فيه أسوأ أزمة سياسية بالبلاد.

وقتل شخصان في مظاهرات بمعاقل المعارضة في غرب البلاد، في حين سقط الثالث بحي شعبي في نيروبي خلال اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين، وبذلك ارتفعت حصيلة القتلى الذين سقطوا في عنف مرتبط بالانتخابات إلى 43 وذلك منذ أغسطس/آب الماضي حين فاز الرئيس المنتهية ولايته أوهورو كينياتا بولاية ثانية، قبل أن تبطل المحكمة العليا نتيجة الانتخابات وتفرض إعادتها.

وبلغت نسبة الإقبال في انتخابات أغسطس/آب -التي ألغتها المحاكم فيما بعد- 80%، وقاطع زعيم المعارضة رايلا أودينغا جولة الإعادة قائلا إن مفوضية الانتخابات لم تغير أيا من المسؤولين الرئيسيين الذين شاركوا في الجولة الأولى.

بعض مراكز الاقتراع بدت شبه فارغة (غيتي/الفرنسية)

وطالب أودينغا أمس أنصاره بلزوم منازلهم، معتبرا أن الشروط غير متوفرة لإجراء انتخابات شفافة ونزيهة.

ودعي نحو 19.6 مليون ناخب مدرجين في القوائم الانتخابية للإدلاء بأصواتهم في أربعين ألفا و883 مركز اقتراع بأنحاء البلاد، غير أن الوضع في مناطق المعارضة كان متباينا مع الحركة بانتخابات 8 أغسطس/آب الماضي.

وبدت العديد من مراكز الاقتراع خاوية أو تستقبل أعدادا قليلة من الناخبين في انتخابات يرجح أن تثير مزيدا من المعارك القانونية.

وحذرت منظمة العفو الدولية من إراقة مزيد من الدماء في كينيا، ودعا مدير مكتب المنظمة في كينيا جوستوس نيانغايا الشرطة إلى استخدام العنف "كخيار أخير" وطبقا للقانون، لأنه لا ينبغي السماح بالقتل خارج القانون.

ويقول محللون إن مقاطعة المعارضة ستؤثر سلبا على مصداقية الانتخابات في كينيا وتعمق أسوأ أزمة سياسية تشهدها منذ الانتخابات الرئاسية في 2007، والتي تسببت في عنف عرقي أسفر عن مقتل 1100 شخص.

المصدر : وكالات