بوتين يطلق صواريخ بالستية في تدريبات نووية روسية

بوتين أشرف بنفسه على إطلاق أربعة صواريخ بالستية قادرة على حمل رؤوس نووية (رويترز)
بوتين أشرف بنفسه على إطلاق أربعة صواريخ بالستية قادرة على حمل رؤوس نووية (رويترز)

أطلق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أربعة صواريخ بالستية خلال مشاركته أمس الخميس في تدريبات إدارة القوات النووية الإستراتيجية الروسية.

وذكرت وكالة "إنترفاكس" أن بوتين أشرف بنفسه على إطلاق أربعة صواريخ بالستية قادرة على حمل رؤوس نووية خلال مناورة للقوات النووية الإستراتيجية الروسية.
‏‏  
وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أن الجيش أجرى تجارب صاروخية عدة أمس بمشاركة "مكوناته النووية الثلاثة البرية والبحرية والجوية" في التمرين.

وذكرت الوزارة في بيان لها أن الغواصة النووية التابعة لأسطول المحيط الهادئ أطلقت صاروخين بالستيين من حوض بحر أوخوتسك.

وأوضحت أن طائرات من طراز "تو160" و"تو-95 أم سي" و"تو 22 أم3" أطلقت صواريخ مجنحة خلال التدريبات على أهداف في ميادين واقعة في كامتشاتكا وتوفا وكزاخستان.

كما أطلق صاروخ من طراز "توبول" العابر للقارات من قاعدة بليستسك (شمال) إضافة إلى ثلاثة صواريخ بالستية من غواصتين نوويتين.

وأطلق صاروخان من بحر أوخوتسك، في شمال اليابان، وواحد من بحر بارنتس في المحيط المتجمد الشمالي.
    
وفي الوقت نفسه، أقلعت قاذفات إستراتيجية من طراز "تو-160" و "تو-95 أم سي" و"تو-22 أم3" من قواعد جوية روسية عدة وأطلقت صواريخ كروز على "أهداف أرضية" في كامتشاتكا (أقصى الشرق)، في جمهورية كوميس (شمال) وعلى منطقة عسكرية روسية في كزاخستان.
    
وأفاد البيان بأن "جميع أهداف التدريب اكتملت بنجاح".
    
وأجرت روسيا في مطلع سبتمبر/أيلول الماضي -بمشاركة حليفتها بيلاروسيا- تمارين عسكرية على أبواب الاتحاد الأوروبي أطلقت عليها تسمية "زاباد 2017"، شارك فيها 12700 جندي وفقا لموسكو، ولكن حلف شمال الأطلسي (الناتو) قال إن نحو 40 ألف جندي شاركوا فيها.

المصدر : الجزيرة + وكالات