رئاسيات كينيا تتواصل وسط احتجاجات المعارضة

تتواصل في كينيا عمليات التصويت في جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية بعد أسابيع من الاحتجاجات والاضطرابات السياسية في البلاد، بينما شهدت عدة مناطق صدامات بين أنصار المعارضة وقوات الأمن.

ولم يتسن فتح مراكز الاقتراع في كيسومو غربي البلاد معقل المعارضة، وشهدت المدينة مظاهرات منذ تراجع المحكمة العليا أمس عن نظر طلب تأجيل الانتخابات.

ونقلت رويترز أن مراكز الاقتراع ظلت في معاقل المعارضة مغلقة اليوم، وأحرق شبان حواجز بالشوارع في إطار مقاطعة الإعادة المقررة اليوم لانتخابات الرئاسة.

ونقلت الوكالة أن مقاطعة المعارضة للتصويت تجعل فوز الرئيس أوهورو كينياتا في حكم المؤكد، ولكن بتفويض يقوضه ضعف نسبة الإقبال والمخالفات الإجرائية.

واعترف قضاة ولجنة الانتخابات بوجود أوجه قصور بالفعل في جولة الإعادة، ويرجح أن يؤدي ذلك إلى طعون قضائية وربما يفجر العنف في بلد يعاني انقسامات عرقية عميقة.

صدامات بين أنصار المعارضة والشرطة بالعاصمة نيروبي (رويترز)

صدامات مع الشرطة
وأطلقت الشرطة الغاز المدمع لتفريق مظاهرات مؤيدة للمعارضة بالمدينة، في ظل مخاوف من أن تشهد البلاد موجة عنف على غرار انتخابات 2007 التي قتل وأصيب خلالها المئات.

وأفاد مسعف بالمستشفى الحكومي الرئيسي بمقتل رجل بالرصاص وإصابة ثلاثة آخرين خلال احتجاجات بالمدينة، في حين يحاول أنصار المعارضة تعطيل الانتخابات.

ودعي نحو عشرين مليون ناخب مدرجين على القوائم الانتخابية للإدلاء بأصواتهم في نحو 41 ألف مركز اقتراع بجولة الإعادة للانتخابات الرئاسية.

وكانت المحكمة العليا أعلنت بطلان فوز الرئيس كينياتا بولاية ثانية بانتخابات 8 أغسطس/آب الماضي واعتبرتها "غير شفافة ولا يمكن التحقق منها".

وأمرت بإجراء انتخابات جديدة خلال ستين يوما كما ينص الدستور، لكن مرشح المعارضة رايلا أودينغا قرر المقاطعة ودعا الناخبين إلى القيام بالمثل، معتبرا أن هذه الانتخابات "لن تكون حرة ولا نزيهة".

المصدر : الجزيرة + وكالات