بيونغ يانغ: يجب أخذ اختبار نووي بالغلاف الجوي بالحسبان

كوريا الشمالية أجرت منذ 2006 ست تجارب نووية وأطلقت صواريخ بالستية (الجزيرة)
كوريا الشمالية أجرت منذ 2006 ست تجارب نووية وأطلقت صواريخ بالستية (الجزيرة)

قال مسؤول كوري شمالي كبير لتلفزيون "سي أن أن" في مقابلة أذيعت أمس الأربعاء إن تهديد وزير الخارجية ري يونغ هو باحتمال إجراء اختبار نووي في الغلاف الجوي فوق المحيط الهادي يجب أن يؤخذ في الاعتبار.

وأضاف الدبلوماسي الكبير بوزارة الخارجية الكورية الشمالية ري يونغ بيل في المقابلة التلفزيونية "وزير الخارجية يعلم جيدا نوايا الزعيم الأعلى.. لذا أعتقد أن عليكم أخذ كلماته حرفيا".

وكان ري يونغ هو قال في سبتمبر/أيلول الماضي إن بيونغ يانغ قد تفكر في إجراء "التفجير الأقوى على الإطلاق" لقنبلة هيدروجينية فوق المحيط الهادي وسط تزايد التوترات مع الولايات المتحدة.

وجاء تصريح يونغ هو بعد أن حذر الرئيس الأميركي دونالد ترمب من أن بلاده ستدمر كوريا الشمالية بالكامل إذا تعرضت للتهديد.

وفي سياق متصل، قال ترمب أمس الأربعاء إن روسيا تضر بجهود الولايات المتحدة الرامية لتخلي كوريا الشمالية عن أسلحتها النووية، بينما تبدي الصين تعاونا.

وأضاف ترمب في مقابلة مع قناة "فوكس بيزنس" أنه لو كانت العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا أفضل لأصبح حل الأزمة النووية الكورية الشمالية أكثر سهولة، مشيرا إلى أن موسكو "ربما تفعل العكس وتضر بما نحققه".

حل دبلوماسي
من جهته، أكد وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس أن واشنطن تسعى إلى "حل سلمي" مع كوريا الشمالية، وقال اليوم الخميس على هامش زيارته إلى تايلاند عقب اجتماع بنظرائه في "رابطة دول جنوب شرق آسيا" (آسيان) بالفليبين، "هل نمتلك حلولا عسكرية للدفاع في حال تعرضنا لهجوم، أو تعرض حلفاؤنا لهجوم؟ طبعا لدينا"، مضيفا "لكن الجميع يسعون لحل سلمي".

يذكر أن مدير وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي أي) مايك بومبيو قال مؤخرا إن كوريا الشمالية ربما تفصلها شهور عن اكتساب القدرة على ضرب الولايات المتحدة بأسلحة نووية.

كما رجح مركز أبحاث أميركي غير حكومي أن تكون كوريا الشمالية تطور ترسانة أسلحة بيولوجية، محذرا واشنطن من هجوم محتمل بتلك الأسلحة. وأفاد التقرير الصادر عن مركز بيلفر للأبحاث بأنه بينما ينصب تركيز المجتمع الدولي على برنامج الأسلحة النووية لكوريا الشمالية، فإن برنامجها البيولوجي يحتاج أيضا إلى اهتمام.

المصدر : وكالات