انتخابات رئاسية في كينيا تقاطعها المعارضة

أحد مراكز الاقتراع ينتظر الناخبين في نيروبي (رويترز)
أحد مراكز الاقتراع ينتظر الناخبين في نيروبي (رويترز)

فتحت مراكز الاقتراع أبوابها أمام الناخبين في كينيا صباح اليوم للإدلاء بأصواتهم في جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية التي تقاطعها المعارضة، وتأتي بعد أسابيع من الاضطرابات السياسية في البلاد.

وفي حي ماثاري "مدينة الصفيح" في العاصمة نيروبي، فتح مركز التصويت في الكنيسة المحلية أبوابه بعيد الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي.

وشوهد عدد محدود من الناخبين ينتظر أمام مركز الاقتراع على عكس ما كان عليه الحال في انتخابات الثامن من أغسطس/آب الماضي حيث شهدت تلك الانتخابات اصطفاف طوابير الناخبين الطويلة أمام لجان الانتخابات للإدلاء بأصواتهم.

وكانت المحكمة العليا أعلنت بطلان فوز الرئيس أوهورو كينياتا بولاية ثانية في انتخابات 8 أغسطس/آب الماضي حيث اعتبرتها المحكمة "غير شفافة ولا يمكن التحقق منها". وأمرت بإجراء انتخابات جديدة خلال 60 يوما كما ينص الدستور.
 
ولكن مرشح المعارضة رايلا أودينغا قرر مقاطعة الانتخابات ودعا الناخبين إلى القيام بالمثل، معتبرا أن هذه الانتخابات "لن تكون حرة ولا نزيهة".
 
وكان أودينغا اتهم اللجنة الانتخابية بعدم القيام بإصلاحات كافية منذ أبطلت المحكمة العليا الانتخابات بسبب تجاوزات عديدة في نشر نتائج التصويت.

 الاحتجاجات تسبق جولة الإعادة وواشنطن تطالب بتجنب العنف (غيتيي)

قلق أميركي
وأعربت الولايات المتحدة عن قلقها من "محاولات التدخل الحزبي" في جولة إعادة الانتخابات الرئاسية في كينيا، داعية الشعب الكيني إلى الهدوء ورفض العنف، والالتزام بمبادئ الدستور .

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية هيذر نويرت في بيان لها أمس الأربعاء "نحن قلقون بشدة من الجهود المستمرة لكلا الحزبين للتدخل في عمل لجنة الانتخابات والسلطة القضائية ومؤسسات حيوية أخرى وتقويض استقلاليتها".

والحزبان اللذان تحدثت عنهما نويرت هما "الحركة الديمقراطية البرتقالية" بقيادة زعيم المعارضة رايلا أودينغا، و التحالف الوطني بزعامة رئيس البلاد أوهورو كينياتا.

وكان ثلاثة ناشطين حقوقيين تقدموا في وقت سابق بطلب إلى المحكمة الكينية العليا لتأجيل إعادة الانتخابات الرئاسية بدعوى انعدام وجود ضمانات بنزاهتها، معتبرين أن كينيا ولجنتها الانتخابية غير جاهزتين لتنظيم هذا الاقتراع.

وأعلن رئيس المحكمة ديفد ماراغا أمس أنه لن يستطيع اتخاذ قرار بخصوص الطعن المقدم للتأجيل لعدم اكتمال نصاب المحكمة بسبب غياب خمسة من القضاة السبعة. كما أعلن رئيس اللجنة الانتخابية وافولا شيبوكاتي أن الاقتراع سيجرى في موعده المحدد.

وفاز كينياتا بنسبة 54.2% من إجمالي أصوات الناخبين، متفوقا على زعيم المعارضة أودينغا الذي حصد 44.74%. لكن المحكمة العليا في البلاد قضت ببطلان نتيجة الانتخابات في الأول من سبتمبر/أيلول الماضي. 
 
ويحكم كينياتا بلاده الواقعة شرقي إفريقيا منذ 2013، ويواجه تهما بارتكاب جرائم ضد الإنسانية خلال أعمال العنف التي وقعت في 2007، أمام المحكمة الجنائية الدولية، رغم أنها أسقطتها في 2014، تاركة مساحة لملاحقته مستقبلا، في حال توافر أدلة جديدة.

وفي عام 2007 رفض زعيم المعارضة أودينغا نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها ماوي كيباكي، ما أسفر عن أعمال عنف خلفت أكثر من 1200 قتيل في مختلف أرجاء البلاد.

المصدر : وكالات