خامنئي: البرنامج الصاروخي غير قابل للمساومة

خامنئي: إيران ستواصل تطوير قدراتها الدفاعية بكل قوة (الجزيرة)
خامنئي: إيران ستواصل تطوير قدراتها الدفاعية بكل قوة (الجزيرة)

جددت طهران تمسكها ببرنامجها الصاروخي كمنظومة دفاعية، وذلك على لسان المرشد الإيراني علي خامنئي الذي قال إن هذه المنظومة لن تكون مطروحة للمساومة مع من سماهم الأعداء، وذلك في وقت تبحث فيه واشنطن احتمال فرض عقوبات جديدة على إيران.

وقال خامنئي أثناء مراسم تخريج دفعة جديدة من الضباط أقيمت بجامعة الإمام علي في طهران، إن بلاده ستواصل تطوير قدراتها الدفاعية بكل قوة، وإنها تشكل أساس الإستراتيجية الإيرانية.

وأضاف "كما أعلنتُ سابقا وأعلن كذلك الآن، فإن قدراتنا وإمكاناتنا الدفاعية غير قابلة للتفاوض، وسندعم كل ما يقوي بلدنا على المستوى الدفاعي".

وتابع أن من وصفهم بأعداء النظام الإسلامي يرون في القوات العسكرية الإيرانية عامل إزعاج، وأنهم يسعون لمواجهتها.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني قد شدد في وقت سابق من هذا الشهر على أن طهران ستضاعف جهودها لصنع أسلحة للردع ولتوسيع برنامجها الصاروخي، مؤكدا أن سلاحه لأهداف دفاعية.

وهو ما أكده أيضا وزير الخارجية محمد جواد ظريف في تصريحات سابقة قال فيها إن بلاده لن توافق على أي شيء يقيد قدرتها الدفاعية والصاروخية، مؤكدا أن الصواريخ الإيرانية دفاعية ولم تصنع لحمل أسلحة نووية.

وتأتي تصريحات المسؤولين الإيرانيين في ظل تدهور العلاقات بين إيران والولايات المتحدة، ولا سيما بعدما أقر الرئيس الأميركي دونالد ترمب بعدم التزام إيران بالاتفاق النووي، وحذر من أنه قد ينهيه في نهاية المطاف.

ويبحث مجلس الشيوخ الأميركي إقرار تشريع جديد قد يدفع واشنطن إلى إعادة فرض العقوبات على إيران إذا أجرت اختبارا لصاروخ بالستي يمكنه حمل رأس حربي، أو منعت المفتشين النوويين من دخول أي موقع.

من جهته قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إن سياسة بلاده في فرض عقوبات على إيران ليست موجهة ضد الشعب الإيراني بل ضد النظام، داعيا "الأصدقاء والحلفاء" إلى تشديد الضغط على طهران ومنعها من إحداث اضطرابات في المنطقة.

المصدر : الجزيرة,رويترز