اليونسكو: 264 مليون طالب خارج نطاق التعليم

التقرير ذكر أن 82% من الدساتير الوطنية في العالم تشير  إلى الحق في التعليم (رويترز)
التقرير ذكر أن 82% من الدساتير الوطنية في العالم تشير إلى الحق في التعليم (رويترز)

قالت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) إن 264 مليون طفل وشاب في عمر الدراسة من حول العالم كانوا خارج نطاق التعليم في عام 2015.

وأضافت المنظمة في تقرير حول التقدم في أهداف التنمية للأمم المتحدة في مجال التعليم، إنه بعد انخفاض تحقق في بداية الألفية الجديدة، بدأت معدلات عدم الالتحاق بالمدارس في الجنوح نحو الركود.

وأظهر استطلاع شمل 128 دولة بين عامي 2010 و2015 أن معدل إتمام المرحلة الابتدائية في أنحاء العالم بلغ 83% وتراجع إلى 45% في المرحلة الثانوية، ولاحظت المنظمة أنه في أربعين بلدا أكمل أقل من واحد من كل أربعة شباب تعليمهم الثانوي.

وذكر التقرير أنه في حين تشير 82% من الدساتير الوطنية إلى الحق في التعليم، فإن 55% فقط من البلدان تجعل هذا الحق قابلا للنفاذ.

وجاء في التقرير أن تزايد السياسات التي تعطي الآباء مزيدا من الخيارات بشأن اختيار المدارس التي يريدون أن يلتحق بها أبناؤهم، يمكن أن يزيد من سوء التمييز التعليمي.

دعوة للمساءلة
ودعا التقرير إلى مساءلة مرنة ومصممة بعناية على كافة المستويات، لكنه حذر من أن الخطوات التي قد تتخذها الكثير من الدول لمحاسبة المدارس على هذه النتائج يمكن أن يكون لها نتيجة عكسية إذا لم تدرس جيدا.

وحذر التقرير من لجوء المؤسسات التعليمية إلى معاقبة الطلاب في حال حصولهم على درجات منخفضة بدلا من تحسين نوعية التعليم.

وأشار إلى أن بعض المدرسين في المؤسسات التعليمية لجؤوا إلى وسائل أخرى لرفع نتائج الطلاب في الاختبارات، مثل التركيز على الأسئلة التي قد تتضمنها الاختبارات الفصلية، ولكن مثل هذه الوسائل أثرت بشكل سلبي على التحصيل الدراسي للطلاب على المدى الطويل.

ولفت التقرير إلى أن أنظمة المدارس الحكومية القائمة على دفع أقساط التعليم تزيد من عدم المساواة في الحصول على التعليم، وهو ما يؤثر بشكل سلبي في زيادة أداء الطلاب.

وخلص إلى أن أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة تتوخى تعزيز فرص التعلم مدى الحياة، وتقديم تعليم شامل ومنصف وهادف.

المصدر : الجزيرة + وكالات