إعادة رئاسيات كينيا الخميس والمعارضة تقاطع

حشد كبير لأنصار زعيم المعارضة في نيروبي (غيتي)
حشد كبير لأنصار زعيم المعارضة في نيروبي (غيتي)

أعلنت السلطات في كينيا إجراء جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية غدا الخميس بعدما قررت المحكمة التراجع عن النظر في طلب تأجيلها لغياب النصاب القضائي، بينما خرجت مظاهرات تندد بقرار المحكمة، ودعت المعارضة إلى مقاطعة الانتخابات.

وأكدت اللجنة الانتخابية إجراء الانتخابات في موعدها، مسلطة الضوء على "التطمينات" التي قدمتها السلطات بضمان أمن الجميع و"التقدم" الذي حققته اللجنة.

وكان رئيس اللجنة أعلن الأسبوع الماضي أنه لا يستطيع ضمان مصداقية الانتخابات وحريتها ونزاهتها، متحدثا عن انقسامات داخل اللجنة وتدخلات سياسية.

ويأتي إعلان اللجنة بعدما قرر رئيس المحكمة العليا ديفد ماراغا أن المحكمة لم تتمكن من النظر في الطعن المقدم حول إرجاء الانتخابات الرئاسية المرتقبة؛ بسبب عدم اكتمال النصاب إثر غياب خمسة من القضاة السبعة.

وقدم الطعن ثلاثة ناشطين في حقوق الإنسان كانوا يرغبون في إرجاء الانتخابات، معتبرين أن كينيا ولجنتها الانتخابية غير جاهزتين لتنظيم هذا الاقتراع.

وكانت المحكمة العليا نفسها قد ألغت نتائج الانتخابات التي جرت يوم 8 أغسطس/آب الماضي وفاز فيها الرئيس الحالي أوهورو كينياتا، بسبب مخالفات إجرائية.

أودينغا يخاطب أنصاره في حشد بنيروبي لمقاطعة الانتخابات (غيتي)

مظاهرات
وبعد قرار المحكمة اليوم الأربعاء عدم النظر في طلب الإرجاء، خرجت مظاهرات في مدن كينية عدة -منها نيروبي وكوسو- تنديدا بقرار المحكمة.

وقد دعا زعيم المعارضة رايلا أودينغا أنصاره إلى مقاطعة جولة الإعادة، وقال إنه سيقود حملة عصيان مدني ضد الحكومة.

وأضاف أودينغا أمام حشد ضم عدة آلاف في منتزه أوهورو بالعاصمة نيروبي "ننصح الكينيين الذين يحترمون الديمقراطية والعدل بإقامة صلوات بعيدا عن مراكز الاقتراع أو الاكتفاء بالبقاء في المنزل".

وكانت المعارضة قد رفضت سابقا المشاركة في انتخابات الإعادة ما لم تُغيّر اللجنة الانتخابية، وشككت في نزاهتها وقدرتها على إدارة العملية الانتخابية.

المصدر : وكالات