رئيس سلوفينيا يضطر لجولة انتخابات ثانية

الرئيس باهور حصل على 47% من الأصوات في الجولة الأولى (رويترز)
الرئيس باهور حصل على 47% من الأصوات في الجولة الأولى (رويترز)

يخوض الرئيس السلوفيني بوروت باهور جولة إعادة في الانتخابات الرئاسية يوم 12 نوفمبر/تشرين الثاني القادم، بعد الإخفاق في الحصول على أغلبية الأصوات في الجولة الأولى التي جرت الأحد، في إطار سعيه للفوز بولاية ثانية مدتها خمس سنوات.

وقد أظهرت نتائج الجولة الأولى حصول باهور على نحو 47% مقابل نحو 25% لمنافسه الرئيسي رئيس بلدية كامنيك ماريان شارتس، وهو ممثل كوميدي سابق.

وتراجعت نسبة المشاركة في الانتخابات إلى أدنى مستوى لها في تاريخ البلاد، حيث لم تصل إلى 44%.

يذكر أن باهور كان رئيس حكومة سابقا، لكنه استقال بعد انهيار حكومته خلال الأزمة المالية التي أوصلت سلوفينيا إلى حد الاقتراب من طلب خطة إنقاذ.

وخاض السباق تسعة مرشحين. ومنصب الرئيس في سلوفينيا شرفي إلى حد كبير، لكنه يقود الجيش ويعين عددا من كبار المسؤولين ومنها محافظ البنك المركزي.

المصدر : وكالات