"ترمب" التشيكي يتجه إلى الفوز بالانتخابات البرلمانية

الملياردير بابيش خاض الانتخابات تحت شعارات رفض اللاجئين والمهاجرين ومعارضة منطقة اليورو (رويترز)
الملياردير بابيش خاض الانتخابات تحت شعارات رفض اللاجئين والمهاجرين ومعارضة منطقة اليورو (رويترز)

تصدرت حركة "آنو" النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية في جمهورية التشيك، بزعامة الملياردير الشعبوي أندريه بابيش الملقب "ترمب التشيكي".

ووفقا للنتائج الأولية للاقتراع الذي جرى يومي الجمعة والسبت، حصلت حركة "آنو" (تعني "نعم" باللغة التشيكية) على نحو 31% من مجموع الأصوات.

وخاضت حركة "آنو" حملتها تحت شعارات رفض استقبال المهاجرين واللاجئين ومعارضة منطقة اليورو ومكافحة الفساد. وزاد التأييد للحركة مع صعود التيار الشعبوي في دول أوروبا بوجه عام بعد تدفق اللاجئين على أراضيها.

وستكون هذه هي المرة الأولى التي يصعد فيها حزب مختلف عن الحزبين الرئيسيين اللذين هيمنا على الحياة السياسية في البلاد منذ ربع قرن.

ووفقا للنتائج الأولية، فقد سجل الحزب الاشتراكي الديمقراطي الحاكم بزعامة رئيس الوزراء بوهوسلاف سوبوتكا أسوأ نتائجه منذ انقسام جمهورية تشيكوسلوفاكيا إلى التشيك وسلوفاكيا عام 1993، إذ حصل على حوالي 7%.

اليمين المتطرف
ومن المنتظر أن تحصل ثمانية أحزاب بالإجمال على مقاعد في البرلمان. وحصل حزب "الحرية والديمقراطية المباشرة" اليميني المتطرف برئاسة التشيكي الياباني توميو أوكامورا على قرابة 11%.

ورغم النجاح الاقتصادي للتشيك التي يسكنها حوالي 10.6 ملايين نسمة، لا يزال الكثير من المواطنين يعانون من ديون ثقيلة ويعملون لساعات طويلة بأجور منخفضة، ويشعرون بأنهم متروكون لمصيرهم، فيتحولون إلى الأحزاب المعادية للمؤسسات لتنفيس إحباطهم.

وقد صعد نجم الملياردير بابيش (63 عاما) لتعبيره عن هذه التطلعات. ويملك بابيش ثروة من أعماله في قطاعات الصناعات الكيميائية والأغذية ووسائل الإعلام.

وتولى بابيش منصبي النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير المالية من يناير/كانون الثاني 2014 حتى مايو/أيار 2017.

المصدر : وكالات