اتفاق بين السبع الكبار وشركات الإنترنت لمكافحة الإرهاب

الأعضاء أكدوا أن الاتفاق يهدف إلى إعاقة عمليات التجنيد للتنظيمات المتطرفة عبر الإنترنت (غيتي)
الأعضاء أكدوا أن الاتفاق يهدف إلى إعاقة عمليات التجنيد للتنظيمات المتطرفة عبر الإنترنت (غيتي)

وقّعت مجموعة الدول السبع الكبار بإيطاليا أمس اتفاقا مع كبرى شركات مواقع التواصل ومحرّكات البحث في العالم (فيسبوك وغوغل وتويتر ومايكروسوفت) "للتصدي للإرهاب" على شبكة الإنترنت.

ونقل التلفزيون الإيطالي الحكومي عن وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي قوله خلال مؤتمر صحفي عقده في جزيرة إيسكيا (جنوبي إيطاليا)، إن "الاتفاق يرمي إلى إعاقة عمليات التجنيد للتنظيمات المتطرفة عبر شبكة الإنترنت".

وأضاف في ختام اجتماع وزراء داخلية مجموعة السبع الذي عقد في بلاده ليومين وانتهى أمس، أن الاتفاق يرمي أيضا إلى منع الخطاب الذي يحض على العنف وبث التعليمات لتنفيذ الهجمات وتداول معلومات تركيب الأجهزة المعدة للتفجير، مع التقليل إلى أقصى حد ممكن من أنشطة الترويج للجماعات المتشددة إلكترونيا.

وحضر اجتماعات السبع الكبار مندوبون عن شركات فيسبوك وغوغل وتويتر ومايكروسوفت.

ولفت مينيتي إلى أن "الإنترنت وسيلة خلاّقة مفعمة بالحرية" لكن لا يمكن السماح بأن تضم برامج تبث الكراهية، مبرزا أن نحو 80% من التطرف مصدره الإنترنت.

وبدأت اجتماعات مجموعة السبع بعد ظهر الخميس برعاية الرئاسة الدورية الإيطالية، حيث ترأسها وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي، وفق بيان رسمي. وتضم مجموعة السبع كلا من الولايات المتحدة واليابان وألمانيا وفرنسا وكندا وبريطانيا، إضافة إلى إيطاليا.

وكانت شركة فيسبوك قد قالت في يونيو/حزيران الماضي إنها تريد جعل منصتها للتواصل الاجتماعي "بيئة معادية للإرهابيين"، وأضافت "نعمل بشكل فعال لحذف المحتوى الإرهابي من منصتنا بمجرد علمنا به من خلال استخدام مزيج من التكنولوجيا والمراجعة البشرية.. وإذا علمنا بحالة غير عادية تنطوي على أذى وشيك لسلامة شخص ما نخطر جهات إنفاذ القانون".

المصدر : وكالة الأناضول