"سي آي أي" تحذر من التقدم النووي لبيونغ يانغ

بومبيو أكد أن أميركا يجب أن تتصرف كما لو أن كوريا الشمالية قريبة من الحصول على صاروخ نووي (رويترز)
بومبيو أكد أن أميركا يجب أن تتصرف كما لو أن كوريا الشمالية قريبة من الحصول على صاروخ نووي (رويترز)

أكد مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) مايك بومبيو أن الولايات المتحدة يجب أن تتصرف كما لو أن النظام الكوري الشمالي على وشك الحصول على صاروخ نووي قادر على ضرب أهداف أميركية، وأن تتأكد من قدرتها على منع ذلك، في حين هدد الاتحاد الأوروبي بمزيد من الإجراءات ضد بيونغ يانغ.

وقال بومبيو خلال مؤتمر في واشنطن أمس الخميس إن الكوريين الشماليين "باتوا قريبين جدا من القدرات التي يجب أن تجعلنا -من وجهة نظر سياسية أميركية- نتصرف كما لو أنهم على وشك تحقيق هدفهم".

وأضاف أن الاستخبارات الأميركية رصدت البرنامج النووي الكوري الشمالي في الماضي، إلا أن خبرات بيونغ يانغ الصاروخية تتطور بسرعة كبيرة مما يجعل من الصعب التكهن بما ستنتهي إليه.

وتابع أن "الرئيس (دونالد ترمب) قال ذلك بشكل واضح، إنه مستعد للتأكد من أن كيم جونغ أون لا يملك القدرة على تعريض أميركا للخطر، وبالقوة العسكرية إذا لزم الأمر".

وذكّر بومبيو أنّ ترمب يفضل إعادة كوريا الشمالية إلى طاولة المفاوضات عبر الدبلوماسية أو العقوبات، إلا أنه أكد أن استخدام القوة العسكرية يبقى خيارا مطروحا لمنعها من حيازة صواريخ نووية بعيدة المدى.

تحدٍّ دبلوماسي
ورأى بومبيو أن السياسة الأميركية يجب أن تواجه "التحدي الدبلوماسي والاقتصادي الذي يشكله نظام كوريا الشمالية"، من أجل إقناع كيم جونغ أون بالتراجع عن تهديده النووي للولايات المتحدة.

من جهته، قال مستشار الأمن القومي الجنرال هربرت ماكماستر في المؤتمر نفسه "لدينا بعض الوقت ولكن ليس كثيرا. الرئيس كان واضحا جدا حيث إنه لن يقبل بأن يهدد هذا النظام الولايات المتحدة بأسلحة نووية".

في الأثناء، هدد الاتحاد الأوروبي بتشديد العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية بسبب برامجها النووية.

وقال بيان صدر مساء أمس الخميس عن القمة الأوروبية في بروكسل إن الاتحاد يتخذ هذه الإجراءات بالتوافق مع الشركاء الدوليين نتيجة لعملية التسلح النووي الذي تمارسه كوريا الشمالية.

وأضاف البيان أن الاتحاد سيمارس ضغوطا على الدول غير الأعضاء فيه أيضا، لتنفذ العقوبات المفروضة على هذه الدولة من جانب الأمم المتحدة بصورة دقيقة.

وأشار البيان إلى أن شبه الجزيرة الكورية يجب إخلاؤها من الأسلحة النووية عبر الطرق السلمية.

وذكر أن من الوارد أن تشمل العقوبات الجديدة إغلاق الموانئ الأوروبية في وجه السفن الكورية الشمالية.

المصدر : الفرنسية,الألمانية