وفاة عقيد روسي متأثرا بجراح أصيب بها في سوريا

مراسم دفن الجنرال أسابوف قبل أيام إثر مقتله في هجوم بسوريا يرجح أن يكون العقيد فيديانين قد أصيب فيه (رويترز)
مراسم دفن الجنرال أسابوف قبل أيام إثر مقتله في هجوم بسوريا يرجح أن يكون العقيد فيديانين قد أصيب فيه (رويترز)

تعرضت القوات الروسية التي تقاتل في سوريا لضربة جديدة، حيث أكدت وزارة الدفاع الروسية وفاة العقيد فيتالي فيديانين بمشفى عسكري في موسكو متأثرا بجراح أصيب بها في سوريا.

وقال بيان لوزارة الدفاع إن فيديانين تعرض لإصابة نتيجة انفجار عبوة ناسفة وضعت أسفل سيارته أثناء نقل مساعدات إنسانية في محافظة حماة.

وكانت وسائل إعلام روسية قالت في وقت سابق إن العقيد فيديانين قائد اللواء 61 لمشاة البحرية الروسية أصيب لدى استهداف تنظيم الدولة الإسلامية مركزا للقيادة في دير الزور الأسبوع الماضي، وهو الحادث الذي قتل فيه الجنرال فاليري أسابوف كبير المستشارين العسكريين الروس في سوريا.

وفي 25 سبتمبر/أيلول الماضي، أعلنت وزارة الدفاع الروسية مقتل أسابوف إثر انفجار قذيفة وجهها مسلحو تنظيم الدولة تجاه أحد مقرات القيادة التابعة للجيش الروسي قرب مدينة دير الزور شرقي سوريا.

وحينئذ أشارت وسائل إعلام روسية إلى أن الهجوم تسبب أيضًا في مقتل المترجم الخاص للجنرال أسابوف وعسكرييْن روسييْن.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي يزور تركيا إن "الشروط اللازمة" لإنهاء الحرب في سوريا "أصبحت متوفرة"، مؤكدا اتفاقه والجانب التركي على "تعميق التنسيق" بهدف إيجاد تسوية سياسية للأزمة السورية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة