محاكمة متهمتين بقتل الأخ الأكبر لزعيم كوريا الشمالية بماليزيا

الإندونيسية سيتي عائشة (وسط) تتقدم للمحاكمة في حراسة الشرطة الماليزية (الأوروبية)
الإندونيسية سيتي عائشة (وسط) تتقدم للمحاكمة في حراسة الشرطة الماليزية (الأوروبية)

مثلت المتهمتان الرئيسيتان بقتل كيم جونغ نام الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية، أمام محكمة ماليزية اليوم، ودفعت المتهمتان ببراءتهما من قتل نام.

وتواجه الإندونيسية ستي عائشة والفيتنامية دوان ثي هونغ عقوبة الإعدام في حال إدانتهما بقتل كيم جونغ نام برش وجهه بمادة "في أكس" الكيميائية السامة التي تحظرها الأمم المتحدة، وذلك في مطار كوالالمبور الدولي في الثالث عشر من فبراير/شباط الماضي.

ووصلت المتهمتان إلى المحكمة وهما ترتديان أقمصة واقية من الرصاص وبرفقة عناصر أمنية مسلحة.

وقال المدعي العام الماليزي إن لديه من الأدلة ما يثبت ارتكابهما جريمة القتل بصبغ وجه كيم جونغ نام بمادة سامة مما أدى إلى وفاته بعد دقائق، لكن المتهمتين قالتا إنهما بريئتان من تهمة القتل وأنهما كانتا تقومان بتمثيل حلقة من برنامج تلفزيوني.

ورفضت المحكمة الاستجابة لطلب هيئة الدفاع بالكشف عن هوية أربعة كوريين شماليين يشتبه بتدبيرهم عملية القتل وتقديمهم للمحاكمة، ثلاثة منهم فروا من البلاد بعد مقتل جونغ نام والرابع سمح له بمغادرتها ضمن صفقة بين كوالالمبور وبيونغ يانغ.

ويبدي محامو الدفاع اقتناعا بأن الجناة الحقيقيين تركوا ماليزيا، وأن براءة الشابتين ستثبت في المحكمة، وقال محامي هونغ لوكالة الصحافة الفرنسية "نحن واثقون إلى حد بعيد بأنه مع نهاية المحاكمة سيتم إطلاق سراحهما على الأرجح".

وتنفي بيونغ يانغ أي تورط لها في قتل نام، لكن معظم الخبراء في شؤون كوريا الشمالية يعتقدون أن كيم جونغ نام اغتيل في مؤامرة نفذها عناصر من النظام.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة