شمخاني: استفتاء كردستان العراق قرار تعسفي

شمخاني اعتبر أن استفتاء انفصال كردستان العراق يضرب الأمن في المنطقة (الجزيرة-أرشيف)
شمخاني اعتبر أن استفتاء انفصال كردستان العراق يضرب الأمن في المنطقة (الجزيرة-أرشيف)
وصف أمين مجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني قرار استفتاء كردستان العراق بالقرار التعسفي وغير المسؤول وغير الناضج.

وقال شمخاني أثناء لقائه رئيس هيئة الأركان التركية خلوصي آكار "إن قرار الاستفتاء جاء بناء على أهداف عشائرية، وأنه لم يأخذ بعين الاعتبار المتطلبات الأمنية للمرحلة، وأنه سيؤثر على عمليات محاربة الإرهاب التكفيري".

وأوضح شمخاني أن الاستفتاء "يخدم مصالح التحالف الغربي العبري" لضرب الأمن والاستقرار في المنطقة، وأن نتائج الاستفتاء ستنعكس سلبا على الإقليم.

وكان آكار قد قال في وقت سابق اليوم أثناء لقائه نظيره الإيراني محمد باقري إن تركيا وإيران تطوران تعاونهما في المجال العسكري، ضد التهديدات والمخاطر الراهنة. وأضاف أن البلدين يطوران علاقتهما في مختلف المجالات بما فيها الجانب العسكري.

ولفت إلى توصل البلدين لتفاهم حول مكافحة الإرهاب ولا سيما في الأيام المقبلة، وأمن الحدود في هذا الإطار.  

بدوره ذكر باقري أنه بحث مع نظيره التركي الموضوعات التي تشكل تهديدا لكلا البلدين.  

ونوه إلى أن تركيا وإيران تتبنيان موقفا مشتركا ضد استفتاء انفصال إقليم كردستان العراق، مؤكدا على الاتفاق على وحدة الأراضي العراقية.

وكان آكار قد وصل طهران مساء الأحد تلبية لدعوة نظيره الإيراني. ومن المنتظر أن يزور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إيران في الرابع من الشهر الجاري حيث يتوقع أن ينسق البلدان موقفهما إزاء إقليم كردستان العراق وقضايا المنطقة الأخرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

يزور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إيران بعد غد الأربعاء، بينما وصل رئيس الأركان التركي إلى طهران للقاء نظرائه، وسط تنسيق متزايد بين البلدين بعد استفتاء انفصال كردستان العراق.

قال مراسل الجزيرة إن ناقلات النفط والغاز بمعبر بَشِمَاخ تتكدس بعد حظر طهران حركة الناقلات مع كردستان العراق ردا على إجراء الاستفتاء، ورفضت أربيل طلب بغداد تسليم المعابر الحدودية.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة