الادعاء الكندي يوجه الاتهام لمنفذ هجوم مسجد كيبيك

المتهم بيسونيت (يمين) لدى وصوله إلى المحكمة خلال جلسة سابقة ( رويترز-أرشيف)
المتهم بيسونيت (يمين) لدى وصوله إلى المحكمة خلال جلسة سابقة ( رويترز-أرشيف)
وجه الادعاء العام في كندا الاتهام بالقتل العمد ومحاولة القتل لمنفذ الهجوم الذي قتل فيه مسلمون في مسجد بمقاطعة كيبيك الكندية يوم 29 يناير/كانون الثاني 2017. وفي 11 ديسمبر/كانون الأول المقبل سيتحدد موعد محاكمة المتهم.

وللمرة الأولى منذ هجوم كيبيك، مثل المتهم ألكسندر بيسونيت (27 عاما) اليوم الاثنين أمام القاضي بحضور أحد الذين أصيبوا في الهجوم بجروح خطيرة وأربع أرامل، وظل صامتا أثناء فترة مثوله المقتضبة في جلسة تمهيدية داخل قاعة المحكمة.

ووجه المدعي العام للملاحقات الإجرامية والجزائية لبيسونيت تهمة قتل ستة أشخاص ومحاولة قتل 35 مصليا أطلق عليهم النار عندما كانوا داخل المسجد، وذلك في أحد أكثر الحوادث دموية ضد مسلمي كندا.

وقال أحد مؤسسي المركز الإسلامي في كيبيك بوفلجة بن عبد الله إن توجيه الاتهام لبيسونيت "تقدم هائل"، مبديا أسفه الشديد لعدم توجيه تهمة الإرهاب لهذا الطالب السابق المنتمي إلى اليمين المتشدد.

وأضاف بن عبد الله أنه "يجب ألا يتم التخلي عمن كانوا في المكان وأصيبوا في أجسادهم وأرواحهم، والقضاء بصدد القيام بدور أساسي في مداواة جراحهم".

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أعادت السلطات الكندية فتح المسجد الذي قتل فيه ستة مصلين بهجوم شنه مسلح الأحد الماضي في مقاطعة كيبيك، بينما قالت الشرطة إنها ستخصص وحدات أمنية لتتبع خطاب الكراهية المعادي للمهاجرين.

أقيمت اليوم الخميس في مونتريال بمقاطعة كيبيك مراسم تشييع جزائريين اثنين وتونسي من ضحايا الهجوم المسلح الذي استهدف الأحد الماضي مصلين في مسجد المركز الثقافي الإسلامي بهذه المقاطعة الكندية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة