ماي للمقيمين الأوروبيين: أناشدكم عدم الرحيل

ماي تطالب الأوروبيين المقيمين بالمملكة المتحدة البقاء بعد "البريكست" (رويترز)
ماي تطالب الأوروبيين المقيمين بالمملكة المتحدة البقاء بعد "البريكست" (رويترز)

طلبت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي من مواطني الاتحاد الأوروبي المستقرين في بريطانيا البقاء في بلادها بعد خروج لندن من الاتحاد.

وقالت -في رسالة نشرتها اليوم الخميس على صفحتها في موقع فيسبوك- إن وضع مواطني الاتحاد الذين يعيشون في بريطانيا من المواضيع الشائكة في مفاوضات البريكست.

ولفتت إلى أن "حقوق المواطنين هي إحدى القضايا التي دائما ما حظيت بالأولوية" من قبل بلادها، مضيفة أن الزعماء الآخرين أيضا "لديهم نفس الهدف".

وقالت رئيسة الوزراء "هدفنا الحفاظ على حقوق مواطني الاتحاد الأوروبي الذين يعيشون في المملكة المتحدة ومواطني المملكة المتحدة الذين يعيشون في بلدان الاتحاد الأوروبي".

كما أشادت بـ "الاسهامات" التي قدمها مواطنو الاتحاد الأوروبي لبلادها، وقالت "نطلب منهم ومن أسرهم البقاء، ولا يمكن أن أكون صريحة أكثر من هذا".

وأوضحت ماي أن بلادها "ستتيح لمواطني الاتحاد الأوروبي البقاء في أراضيها بشكل قانوني عقب خروج بريطانيا من الاتحاد".

ويحق لمواطني الاتحاد الأوروبي الذين يقضون أكثر من خمس سنوات في المملكة المتحدة تقديم طلبات للحصول على إقامات دائمة، لكن عملية التقديم تتعرض لانتقادات بسبب التعقيدات والبيروقراطية.

ويقدر عدد مواطني الاتحاد الذين يعيشون في إنجلترا وويلز وأسكتلندا وإيرلندا الشمالية بنحو ثلاثة ملايين ومئتي ألف، أما عدد مواطني المملكة المتحدة الذين يعيشون في بلدان الاتحاد فيقدر بنحو مليون ومئتي ألف مواطن.

ويعتبر التفاوض على حفظ حقوق مواطني كلا الطرفين من أهم فصول التفاوض بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا خلال مفاوضات البريكست.

وفي حال عدم التوصل لاتفاق في هذا الشأن، سيرحل كل طرف مواطني الطرف الأخر بحلول عام 2019.

وفي 29 مارس/آذار الماضي، بدأت عملية الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي رسميا عبر تفعيل المادة 50 من اتفاقية لشبونة التي تُنظّم إجراءات الخروج.

وفي يونيو/حزيران 2016، صوّت البريطانيون بنسبة 52% لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

المصدر : وكالة الأناضول