خامنئي: سنمزق الاتفاق النووي إذا تراجعت عنه واشنطن

خامنئي رحّب بدعم أوروبا للاتفاق النووي وندد بالمواقف الأميركية العدائية (رويترز/أرشيف)
خامنئي رحّب بدعم أوروبا للاتفاق النووي وندد بالمواقف الأميركية العدائية (رويترز/أرشيف)
أكد المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي الأربعاء أن إيران لن تنسحب من الاتفاق النووي ما دامت الأطراف الأخرى ملتزمة به، وانتقد بشدة ما أسماها المواقف الأميركية العدائية.

ونقل التلفزيون الإيراني الرسمي عن خامنئي تحذيره من أنه إذا تراجعت الولايات المتحدة عن الاتفاق فإن "إيران ستمزقه"، في إشارة إلى التهديدات التي وجهها الرئيس الأميركي دونالد ترمب بالتخلي عن الاتفاق النووي الذي وقع مع طهران.

ورحب خامنئي بدعم أوروبا للاتفاق النووي، وقال إنه لا بد من إجراء ضد السياسة الأميركية العدائية.

غير أنه أوضح أن طهران لن تقبل ضغوط دول أوروبية بشأن سياستها بالمنطقة وبرنامجها الصاروخي، وأضاف أن "اتباع الأوروبيين سياسة التنمر الأميركية غير مقبول بالنسبة لإيران".

وكانت الدول المشاركة في الاتفاق النووي الإيراني والوكالة الدولية للطاقة الذرية قد أجمعت قبل أيام على تأكيد التمسك بالاتفاق الذي هدد ترمب بالانسحاب منه.

وأعلن زعماء بريطانيا وألمانيا وفرنسا تمسكهم بالاتفاق، وعبروا عن قلقهم "من التبعات المحتملة لموقف ترمب الذي يصب باتجاه عدم المصادقة على الاتفاق النووي".

وأكد الزعماء الثلاثة رغبتهم في الحفاظ على استمرارية خطة العمل المشتركة الشاملة بخصوص الاتفاق النووي والتزام كافة الأطراف به، الأمر الذي يخدم المصالح الوطنية المشتركة.

وسبق للرئيس الإيراني حسن روحاني أن هاجم ترمب، وقال إنه لا يحق له إنكار اتفاقية متعددة الأطراف أصبحت وثيقة دولية وليست اتفاقا ثنائيا، مضيفا أن الشعب الإيراني يحترم جميع الاتفاقات الدولية ويلتزم بها، ومؤكدا مواصلة بلاده التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وأن طهران ستلتزم بالاتفاق النووي ما دامت مصالحها محفوظة.

المصدر : الجزيرة + وكالات