حكومة كتالونيا تتمسك بالانفصال عن إسبانيا

كارلس بوغديمونت شدد على أن إقليم كتالونيا اكتسب حق الانفصال وطالب بمفاوضات مع مدريد (رويترز)
كارلس بوغديمونت شدد على أن إقليم كتالونيا اكتسب حق الانفصال وطالب بمفاوضات مع مدريد (رويترز)

جددت حكومة إقليم كتالونيا -اليوم الثلاثاء- تمسكها بالانفصال عن إسبانيا، بناء على استفتاء أجري مطلع الشهر الجاري صوت 90% من المشاركين فيه لصالح الانفصال.

واستبعد المتحدث باسم الحكومة خوردي تورول التراجع عن قضية الانفصال، وقال إن رد الإقليم على مدريد -والمرتقب الخميس المقبل- لن يختلف عن موقف صدر أمس الاثنين ويتمسك الاستقلال.

وقال تورول "التنازل ليس ضمن السيناريوهات التي وضعتها هذه الحكومة. ويوم الخميس لن نقدم شيئا مختلفا عما قدمناه يوم الاثنين".

وتأتي هذه التصريحات قبل يومين من الموعد الذي ينبغي أن يرد فيه زعيم الإقليم على دعوات مدريد لتحديد موقف بشأن ما إذا كان أعلن الاستقلال أم لا.

وكان زعيم الإقليم كارلس بوغديمونت أعلن رمزيا الانفصال عن إسبانيا في العاشر من الشهر الجاري، وقال أمس الاثنين إن هناك ضرورة لإجراء محادثات مع مدريد قبل إعلان الاستقلال بشكل رسمي.

وأكد أن الإقليم قد اكتسب حق الانفصال نتيجة للاستفتاء، وطالب بمفاوضات "على مدار الشهرين المقبلين".

وجاء في رسالة وجهها للحكومة المركزية في مدريد "هدفنا الرئيسي هو دعوتكم إلى الحوار، والسماح لوسطاء دوليين وإسبان وكتالونيين بفتح طريق للتفاوض".

لكن الحكومة المركزية اعتبرت أن هذا الرد غامض، وأمهلت رئيس الإقليم حتى بعد غد الخميس للتراجع عن بيان الاستقلال الذي أصدره في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

ودعت دي سانتاماريا نائبة رئيس الوزراء الإسباني حكومة الإقليم للتراجع عن بيان الاستقلال، من أجل تفادي "تطبيق المادة 155 من الدستور الإسباني، والتي تسمح للحكومة في مدريد بتعليق الحكم الذاتي لكتالونيا جزئيا أو كليا".

في السياق ذاته، أبطلت المحكمة الدستورية الإسبانية -اليوم الثلاثاء- قانون الاستفتاء الذي أقرته حكومة إقليم كتالونيا في السادس من سبتمبر/أيلول الماضي.

وكانت المحكمة علقت في بادئ الأمر مشروع الاستفتاء، لكن حكومة كتالونيا مضت قدما وأجرته رغم رفض مدريد بشكل قاطع للخطوة.

المصدر : الألمانية,رويترز