مادورو يحتفل بفوزه بالانتخابات المحلية والمعارضة ترفض

مادورو يحتفل بين أنصاره (رويترز)
مادورو يحتفل بين أنصاره (رويترز)

قالت هيئة الانتخابات الفنزويلية إن حكومة الرئيس نيكولاس مادورو فازت بالأغلبية في الانتخابات المحلية التي جرت أمس الأحد، واعتبر مادورو أن حكومته حققت "فوزا محققا" على خصومها الذين لم يفوزوا سوى بخمس ولايات، مما أثار اتهامات بالتزوير من قبل المعارضة.

وقال رئيس الهيئة الانتخابية تيبيساي لوسينا إن الحزب الاشتراكي الحاكم نجح في الحصول على منصب الحاكم في 17 ولاية، مقابل خمسة للمعارضة مع ظهور النتائج النهائية في جميع الولايات، باستثناء واحدة من 23 ولاية.

وفي خطاب أمام مناصريه، اعتبر مادورو أن حكومته نالت "فوزا محققا" على المعارضة، وقال إن كل صوت كان تصويتا ضد الإمبريالية والعقوبات الأميركية على فنزويلا.

وأضاف الرئيس الفنزويلي "لقد فزنا في 17 ولاية، 54% من الأصوات، بنسبة مشاركة بلغت 61%، 75% من الولايات، لقد تعززت قوة البلاد"، ودعا أنصاره إلى الاحتفال بالموسيقى والرقص ولكن سلميا وضمن إطار احترام الخصوم، حسب قوله.

في المقابل، قال مدير حملة ائتلاف المعارضة خيراردو بليد "إننا لا نعترف حاليا بأي نتيجة. إننا في لحظة على قدر كبير من الخطورة للبلاد"، مطالبا بتدقيق شامل في نتائج الانتخابات.

وفي وقت سابق اليوم، قالت المعارضة إن هيئة الانتخابات الموالية للحكومة على وشك الإعلان عن نتائج مثيرة للشكوك والشبهات، مما يمهد الطريق أمام نزاع مُحتمل حول تزوير الانتخابات.

وقبيل الانتخابات، اتهم مادورو المعارضة بالتعاون مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الذي فرض عقوبات على فنزويلا الشهر الماضي ووضع البلاد على قائمة حظر السفر.

المصدر : وكالات