زعيم كتالونيا يدعو للحوار بعد انتهاء مهلة مدريد

بوغديمونت لم يقدم في رسالته ردا واضحا للحكومة المركزية بشأن مسألة الاستقلال (غيتي)
بوغديمونت لم يقدم في رسالته ردا واضحا للحكومة المركزية بشأن مسألة الاستقلال (غيتي)
قال رئيس كتالونيا كارلس بوغديمونت في خطاب أرسله إلى الحكومة الإسبانية إنه سيسعى خلال الشهرين المقبلين للتحاور معها حول استقلال الإقليم، وذلك بعد انتهاء مهلة منحتها له مدريد لتوضيح معنى خطواته الانفصالية الأخيرة.

ولم يقدم بوغديمونت في خطابه ردا واضحا للحكومة الإسبانية التي كانت قد طالبته بتوضيح إن كان قد أعلن الاستقلال أم لم يعلنه، بتوقيعه على وثيقة إعلان جمهورية كتالونيا الأسبوع الماضي.

وقال رئيس الإقليم -في خطاب وجهه إلى رئيس وزراء إسبانيا ماريانو راخوي اليوم الاثنين- إن قيامه "بتعليق" التفويض السياسي الذي منحه استفتاء الأول من أكتوبر/تشرين الأول "يبين إرادتنا الحازمة للتوصل إلى حل وليس للمواجهة".

وأضاف أنه "على مدار الشهرين المقبلين هدفنا الرئيسي هو أن ندعوكم إلى الحوار". وعبر رئيس كتالونيا عن رغبته في عقد لقاء مع راخوي "في أقرب وقت ممكن" حتى لا يتدهور الموقف.

وكان الزعيم الكتالوني ونواب في برلمان كتالونيا قد وقعوا مساء الثلاثاء الماضي وثيقة لإعلان جمهورية مستقلة، ثم أعلن بوغديمونت تعليق تنفيذها لإفساح المجال للتفاوض مع الحكومة المركزية.

وتواجه إسبانيا أسوأ أزمة سياسية منذ عقود، بعدما نظم إقليم كتالونيا مطلع الشهر الجاري استفتاء للانفصال عن مدريد.

وهدد راخوي باستخدام صلاحياته الدستورية لتعليق الحكم الذاتي في كتالونيا، والسيطرة على الإقليم إذا قرر بوغديمونت إعلان الاستقلال فعليا عن مدريد.

المصدر : وكالات