الفلبين تعلن مقتل قيادييْن بتنظيم الدولة في ماراوي

قائد القوات الفلبينية يرفع صورة القياديين البارزين بتنظيم الدولة قتلا في هجوم لجيش بلاده (رويترز)
قائد القوات الفلبينية يرفع صورة القياديين البارزين بتنظيم الدولة قتلا في هجوم لجيش بلاده (رويترز)

أكد وزير الدفاع الفلبيني ديلفين لورينزانا اليوم مقتل أنسيلون هابيلون وعمر خيام ماوتي آخر اثنين من قادة تنظيم الدولة الإسلامية بـالفلبين، المسؤولين عن محاصرة مدينة ماراوي الواقعة جنوبي البلاد، وقال قائد القوات المسلحة الفلبينية الجنرال إدواردو أنو إن قواته ستسيطر على ماراوي في غضون أيام.

وقال وزير الدفاع الفلبيني بمؤتمر صحفي إن القياديين بتنظيم الدولة قتلا في هجوم عسكري صباح اليوم، لافتا إلى أنه جرى إنقاذ 17 رهينة في العملية، وذكرت وزارة الدفاع الفلبينية أن عشرين جنديا قتلوا في الهجوم، وأضاف الوزير أنه قد يعلن انتهاء الأعمال القتالية في ماراوي الواقع في جزيرة مينداناو في غضون يومين.

وحث قائد القوات الفلبينية نحو ثلاثين مسلحا بتنظيم الدولة متبقين في منطقة القتال على تسليم أنفسهم، وإطلاق سراح الرهائن في الوقت الذي تصعد فيه قواته القتال.

كيف قتلا؟
وقال مسؤولون فلبينيون إن أنسيلون هابيلون أمير تنظيم الدولة في جنوب شرق آسيا قتل برصاصة قناص أصابته في الرأس، في حين قتل عمر خيام ماوتي بجرح في الصدر في إطار عملية استهدفتهما أثناء الليل.

وقد جرت عملية استهداف القياديين في تنظيم الدولة بعد أن كشفت معلومات من امرأة كانت محتجزة رهينة وتم تحريرها في الآونة الأخيرة عن مكان وجودهما، وقال الجنرال أنو إن السلطات الفلبينية عثرت على جثتيهما وتعرف عليهما خبراء ومسلحون من تنظيم الدولة وقعوا في أيدي السلطات.

ويمثل قتل القياديين انتصارا كبيرا للجيش الفلبيني الذي تعرض لانتقادات بسبب بطء تقدمه في استعادة ماراوي، والسهولة التي حاصر بها تنظيم الدولة المدينة يوم 23 مايو/أيار الماضي قبل أن يسيطر عليها لنحو خمسة أشهر.

المصدر : وكالات,الجزيرة