ميانمار تطالب جماعة مسلحة بتوقيع "وقف إطلاق النار"

أونغ سان سو تشي أكدت على أهمية تحقيق السلام والوحدة (رويترز)
أونغ سان سو تشي أكدت على أهمية تحقيق السلام والوحدة (رويترز)

دعت زعيمة ميانمار أونغ سان سو تشي سبع جماعات مسلحة في البلاد إلى الانضمام لاتفاق وقف إطلاق النار الذي أبرم قبل عامين.

وفي خطاب لها بمناسبة الذكرى الثانية لتوقيع الاتفاق، شددت سو تشي على أهمية تحقيق السلام والوحدة ضمن نظام فدرالي.

وكانت حكومة ميانمار وقعت مع ثماني جماعات عرقية مسلحة اتفاقاً لوقف إطلاق النار عام 2015 بعد مفاوضات استمرت أكثر من سنتين بهدف وضع حد للصراعات المسلحة في البلاد.

في سياق متصل أعلن جيش ميانمار أنه بدأ تحقيقا داخليا في ممارسات جنوده ضد أقلية الروهينغا المسلمة في شمالي البلاد.

ويشن الجيش حملة عسكرية في شمال البلاد منذ أواخر أغسطس/آب الماضي، مما دفع أزيد من نصف مليون روهينغي للفرار إلى بنغلاديش. ويقول كثير من الفارين إن الجنود نفذوا عمليات قتل وحرق واعتصاب في قرى المسلمين.

وأفاد بيان من مكتب القائد العام للجيش بأن لجنة يرأسها الفريق إيه وين بدأت تحقيقا في ممارسات الجنود، لكنه شدد على أن العمليات مبررة في دستور البلاد.

واستمر توافد آلاف اللاجئين إلى بنغلاديش خلال الأيام الماضية رغم تأكيد ميانمار توقف العمليات العسكرية في الخامس من سبتمبر/أيلول الماضي.

وتعهدت أونغ سان سو تشي بمحاسبة مرتكبي انتهاكات حقوق الإنسان. وقالت في وقت سابق إن بلادها ستقبل عودة اللاجئين الذين يمكنهم إثبات أنهم من سكانها.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

قالت وكالة أنباء أراكان إن حكومة بورما (ميانمار) شكلت مجموعات لجمع جثث قتلى مسلمي الروهينغا ودفنهم بمقابر سرية بعيدا عن أماكن قتلهم على يد الجيش شرق مدينة راسيدونغ وغربها.

أوصت لجنة دولية محلية برئاسة كوفي أنان بتصحيح أوضاع مسلمي ميانمار (بورما) وسط ترحيب الحكومة التي رعت تشكيلها. ومع انفجار العنف بأركان، اتخذت الحكومة موقفا حذرا وسط تشدد الجيش.

دعت الحكومة الكندية إلى توفير حياة كريمة للمسلمين الروهينغيين في ميانمار، وأعربت عن قلقها العميق إزاء ما يتعرضون له من اضطهاد على يد الجيش والمليشيات البوذية بإقليم أراكان.

تواصل نزوح الروهينغا من إقليم أراكان، وسط تقارير وشهادات عن استمرار الجيش في حملته العسكرية ضد هذه الأقلية المسلمة, والتي بدأت أواخر أغسطس/آب الماضي.

المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة