جينبيكوف يتجه للفوز بانتخابات الرئاسة بقرغيزستان

المرشح لانتخابات الرئاسة القرغيزية سورونباي جينبيكوف يحظى بدعم رئيس البلاد(رويترز)
المرشح لانتخابات الرئاسة القرغيزية سورونباي جينبيكوف يحظى بدعم رئيس البلاد(رويترز)

أفادت نتائج أولية لانتخابات الرئاسة في قرغيزستان بتقدم المرشح سورونباي جينبيكوف في نتائج التصويت بعد حصوله على نحو 54.22% من الأصوات، وهي نتيجة تتعارض مع استطلاعات الرأي التي كانت تتحدث عن نتائج متقاربة بين جينبيكوف ومنافسه الأبرز عمر بيك بابانوف.

وقال رئيس اللجنة الانتخابية المركزية بقرغيزستان نورجان شايلدابيكوفا اليوم الأحد إن المعطيات الأولية تفيد بتصدر جينبيكوف (58 عاما) بعد فرز 95% من أوراق التصويت، بينما حصل منافسه الرئيسي بابانوف (47 عاما) على 33.47% من الأصوات.

وتأتي هذه النتيجة الأولية بعدما توقعت استطلاعات الرأي منافسة أكثر حدة بين الرجلين، وقالت متحدثة باسم بابانوف إن فريقها يجري عملية فرز موازية لأوراق التصويت. بالمقابل قال متحدث باسم جينبيكوف إن "فريقنا مرتاح للنتائج الإيجابية المعلنة من اللجنة الانتخابية المركزية".

ووجهت الدعوة لانتخابات الرئاسة إلى ثلاثة ملايين ناخب قرغيزي، وقالت اللجنة المركزية إن نسبة المشاركة فاقت 50%. وتنافس في الانتخابات 11 مرشحا، بينهم عدد من رؤساء الوزراء السابقين في عهد الرئيس القرغيزي ألماز بيك أتامباييف.

دعم الرئيس
وأعلن الرئيس القرغيزي صراحة دعمه لجينبيكوف مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي القرغيزي، وأضاف أتامباييف اليوم أن السلطات "سجنت وستواصل سجن المسؤولين السياسيين الذين يحضرون لاضطرابات بعد إقفال مكاتب التصويت".

وقال بابانوف -وهو من كبار أثرياء البلاد- إن لديه ثقة تامة بالفوز في انتخابات الرئاسة، لكنه اتهم أيضا الأجهزة الأمنية "بالتحضير لاستفزازات" من أجل التأثير على نتائج الانتخابات.

وكان المرشحان الأبرزان في هذه الانتخابات قد توليا في السابق منصب رئيس الوزراء، لكن بابانوف تعرض لحملة شديدة من وسائل الإعلام الحكومية التي اتهمته بأنه "ليس وطنيا"، وأنه باع البلد للجارة العملاقة كزاخستان.

وتتناقض الحياة السياسية القرغيزية مع الحياة السياسية في البلدان المجاورة بآسيا الوسطى، حيث يعد تولي الرؤساء سدة الحكم مدى الحياة هو القاعدة.

المصدر : وكالات