زلزال قرب موقع التجارب النووية بكوريا الشمالية

المجتمع الدولي يتابع بقلق شديد مضي بيونغ يانغ قدما في برنامجها النووي (رويترز)
المجتمع الدولي يتابع بقلق شديد مضي بيونغ يانغ قدما في برنامجها النووي (رويترز)
وقع زلزال بقوة 2.9 درجة الجمعة قبل الفجر قرب موقع التجارب النووية في كوريا الشمالية، حيث كانت بيونغ يانغ أجرت في 3 سبتمبر/أيلول الماضي أكبر اختبار لها حتى الآن.

لكنّ خبراء في كوريا الجنوبية يعتقدون أن الهزة لم تنتج عن نشاط بشري.

وتم تحديد مركز الزلزال الذي وقع على عمق زهاء خمسة كيلومترات شمال موقع اختبار بونغي ري، وفق المعهد الأميركي للجيوفيزياء.

وقال المعهد إن الزلزال "وقع في منطقة التجارب النووية الكورية الشمالية السابقة"، مضيفا "لا يمكننا أن نحدد" ما إذا كانت الهزة طبيعية أو مردّها إلى نشاط بشري.

إلا أن وكالة الأرصاد الجوية الكورية الجنوبية قالت على موقعها على الإنترنت إن "التحليلات حددت أنه زلزال طبيعي ونعتقد أنه لم يتسبب بأي ضرر".

ويأتي ذلك في وقت يخشى فيه المجتمع الدولي من قيام بيونغ يانغ بتجربة نووية جديدة، وسط تصاعد الحرب الكلامية بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون والرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وكان زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون قد صرح الأسبوع الماضي بأن البرنامج النووي رادع قوي يحمي السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية وشمال شرق آسيا إزاء التهديدات النووية المتواصلة من قبل "الإمبرياليين الأميركيين"، وفقا لما نقلته وسائل إعلام رسمية في كوريا الشمالية.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أعلنت كوريا الجنوبية أنها بجاهزية عسكرية تامة في أعقاب تكهنات بشأن تجربة صاروخية بالستية محتملة لجارتها الشمالية، وعلم نواب روس من بيونغ يونغ بامتلاكها صاروخا بالستيا مداه ثلاثة آلاف كيلومتر.

بحث الرئيس الأميركي دونالد ترمب مع أعضاء فريقه للأمن القومي أمس الخيارات المطروحة في التعامل مع أي هجوم محتمل من كوريا الشمالية، بالتزامن مع انطلاق مناورات عسكرية مشتركة بالمنطقة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة