واشنطن ترصد مكافآت لاعتقال قياديَين بحزب الله

رصدت الولايات المتحدة مكافآت مالية تبلغ قيمتها 12 مليون دولار لمن يزوّدها بمعلومات ترشدها إلى طلال حميّة وفؤاد شكر القياديين في حزب الله اللبناني الذي تعتبره واشنطن "منظمة إرهابية".

وقال مسؤولون في الإدارة الأميركية الثلاثاء إن وزارة الخارجية رصدت المكافآت المالية لكل من يزوّدها بمعلومات تقود إلى "تحديد مكان أو اعتقال أو إدانة" القياديين في حزب الله "في أي بلد كان".

وأرجعت وزارة الخارجية الأميركية هذه الخطوة إلى أنه وفق تقييم أجهزة الاستخبارات فإن حزب الله اللبناني يسعى إلى امتلاك ما وصفتها بقدرات إرهابية محتملة داخل الولايات المتحدة.

من جهته، أوضح منسق وزارة الخارجية الأميركية لمكافحة الإرهاب نايثن سيلز أن مجابهة حزب الله اللبناني تمثل أولوية قصوى لإدارة الرئيس دونالد ترمب، مشيرا إلى أنه يمثل "أحد التنظيمات الإرهابية الأكثر خطورة في العالم".

وعرضت الخارجية الأميركية مكافأة بسبعة ملايين دولار مقابل معلومات تساعد على اعتقال أو توجيه الإدانة في أي بلد للقيادي حميّة، وتقول إنه "يدير الذراع الإرهابية الدولية لحزب الله" وقد "ارتبط بالعديد من الاعتداءات الإرهابية" و"عمليات خطف استهدفت أميركيين".

كما عرضت الوزارة مكافأة بخمسة ملايين دولار عن معلومات تؤدي لتحديد مكان أو اعتقال أو توجيه الإدانة في أي بلد للقيادي شكر عضو المجلس الجهادي بحزب الله في لبنان، والذي يلعب دورا محوريا في عمليات الحزب في سوريا.

وتقول الوزارة إنه ساعد في التخطيط والهجوم عام 1983 على ثكنات مشاة البحرية الأميركية في بيروت.

المصدر : الجزيرة + وكالات