هدوء في مدن بساحل العاج بعد إنهاء تمرد عسكري

متمردون من جيش ساحل العاج أمام وزارة الدفاع في ساحل العاج (رويترز)
متمردون من جيش ساحل العاج أمام وزارة الدفاع في ساحل العاج (رويترز)

عاد الهدوء إلى بواكيه وأبيدجان ومدن أخرى في ساحل العاج، وذلك بعد يوم من إعلان الحكومة توصلها إلى اتفاق مع الجنود المتمردين الذين سيطروا على تسع مدن بالبلاد.

ولم يظهر الجيش في شوارع أبيدجان أمس الأحد، كما شوهد الناس يتوجهون سيرا على الأقدام إلى الكنائس، وكانت المتاجر مفتوحة وحركة المرور طبيعية في بواكيه ثاني أكبر مدينة بالبلاد، وفق ما نقلته وكالة رويترز.

وأكد سكان من مدينة بواكيه أن الهدوء ساد الشوارع، وانتهى تواجد الجيش بالمدينة بعد عصيان دام يومين قام به جنود يطالبون بمكافآت وتحسين الأحوال المعيشية.

وقال سكان إن حركة المرور التي تعقدت منذ يوم الجمعة الماضي بسبب حواجز الطرق والمتاريس انسابت في المدينة التي بدأت تعود إلى طبيعتها، وتوقف إطلاق النار الذي كان سائدا في الأيام القليلة الماضية.

وأكد سكان لوكالة رويترز أن الهدوء ساد أيضا أمس الأحد في مدن أخرى، منها العاصمة أبيدجان التي نشرت فيها القوات الموالية للحكومة حول المواقع الإستراتيجية.

وقال العريف مامادو كوني لرويترز إنه تم إخلاء الممرات في كل مكان، وعاد كل العسكريين إلى ثكناتهم على مستوى البلاد، وإن العصيان انتهى، ويتوقع الجنود الحصول على مستحقاتهم اليوم الاثنين.

وعود بالنظر
وبدأ العصيان في وقت مبكر من صباح يوم الجمعة الماضي عندما سيطر جنود على بواكيه، ثم انضم إلى التمرد جنود في معسكرات للجيش بمدن وبلدات في أنحاء البلاد بما في ذلك العاصمة التجارية أبيدجان.

وتم التوصل لاتفاق بين الحكومة والجنود في وقت متأخر من مساء أول أمس السبت بعد مفاوضات، وأعلن الرئيس الحسن وتارا في بيان رسمي موافقته على الاتفاق الذي توصل إليه المتمردون ووزير الدفاع آلان ريتشارد دونواهي الذي أطلق سراحه بعد احتجازه داخل منزل في مدينة بواكيه لأكثر من ساعتين ومعه عدد من العسكريين والإعلاميين.

ووعد الرئيس العاجي وتارا في تصريحات لوسائل الإعلام عقب اجتماع لمجلس وزاري استثنائي بالنظر في مطالب الجنود، ومنها دفع متأخرات منحهم وتحسين ظروف معيشتهم.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

أعلن رئيس ساحل العاج الحسن وتارا موافقته على الاتفاق الذي توصل إليه الجنود المتمردون ووزير الدفاع آلان ريتشارد دواهي الذي أطلق المتمردون سراحه بعد احتجازه داخل منزل في مدينة بواكيه.

أعلنت اللجنة الانتخابية بساحل العاج أن 93.42% من المواطنين صوتوا بـ"نعم" في الاستفتاء الذي أجري على مشروع الدستور الجديد، وسط دعوة المعارضة لمقاطعة هذا الاقتراع.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة