شكوك أممية بخرق إيران حظرا على السلاح

تقرير لبان كي مون قبل انتهاء ولايته يرجح تزويد إيران لحزب الله اللبناني بأسلحة وصواريخ (الأوروبية-أرشيف)
تقرير لبان كي مون قبل انتهاء ولايته يرجح تزويد إيران لحزب الله اللبناني بأسلحة وصواريخ (الأوروبية-أرشيف)

قال تقرير سري للأمم المتحدة إن الأمين العام السابق للمنظمة الدولية بان كي مون أبلغ مجلس الأمن قلقه من احتمال أن تكون إيران قد خرقت حظرا على السلاح بتزويدها حزب الله اللبناني بأسلحة وصواريخ.

وقال بان كي مون في التقرير "أوضح حسن نصر الأمين العام لحزب الله في كلمة تلفزيونية بثتها قناة المنار التلفزيونية في 24 يونيو/حزيران 2016 أن ميزانية حزب الله ورواتبه ومصاريفه وأسلحته وصواريخه تأتي كلها من الجمهورية الإسلامية الإيرانية".

وأضاف في التقرير الذي اطلعت عليه وكالة رويترز أمس الأحد "أشعر بقلق بالغ بسبب هذا التصريح الذي يشير إلى أن نقل الأسلحة والمواد المرتبطة بها من الجمهورية الإسلامية الإيرانية ربما يجري مخالفة لقرار لمجلس الأمن الدولي".

ويشير التقرير الثاني النصف سنوي الذي من المقرر أن يناقشه مجلس الأمن في 18 يناير/كانون الثاني الجاري إلى اتهام من فرنسا بأن شحنة من السلاح ضبطت في شمال المحيط الهندي في مارس/آذار الماضي كانت من إيران ومن المحتمل أنها كانت في طريقها إلى الصومال أو اليمن.

وقدم بان كي مون هذا التقرير لمجلس الأمن في 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي قبل أن يخلفه أنطونيو غوتيريس في أول يناير/كانون الثاني الجاري، ويأتي ذلك قبل أسابيع فقط من تولي الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب منصبه، وكان ترمب قد هدد إما بإلغاء الاتفاق النووي أو السعي إلى اتفاق أفضل.

يذكر أن معظم عقوبات الأمم المتحدة على إيران رفعت قبل عام بموجب اتفاق أبرمته إيران مع بريطانيا وفرنسا وألمانيا والصين وروسيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي للحد من برنامجها النووي، لكن إيران ما زالت تخضع لحظر على السلاح ولقيود أخرى.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أكدت طهران أن التنفيذ النهائي للاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى العظمى لن يتم إلا إذا أغلقت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التحقيق بشأن مزاعم إجراء أبحاث إيرانية لإنتاج أسلحة نووية.

المزيد من أسلحة ومعدات حربية
الأكثر قراءة