19 قتيلا جراء فيضانات تايلند

958 ألف شخص تضرروا بأنحاء عشرة أقاليم غمرتها المياه الناجمة عن الأمطار الغزيرة (رويترز)
958 ألف شخص تضرروا بأنحاء عشرة أقاليم غمرتها المياه الناجمة عن الأمطار الغزيرة (رويترز)

أعلن مركز الوقاية من الأزمات في تايلند اليوم الأحد أن الفيضانات العارمة التي اجتاحت جنوبي البلاد قد خلفت 19 قتيلا وألحقت أضرارا بما يقرب من مليون شخص منذ بداية العام الجديد.

وأشار المركز إلى أن معظم الوفيات نجمت عن الغرق، في حين تضرر 958 ألف شخص بأنحاء عشرة أقاليم غمرتها المياه الناجمة عن الأمطار الغزيرة المستمرة والفيضانات حتى اليوم.

ودفعت الفيضانات السلطات إلى رفع مستوى إدارة الكوارث إلى الدرجة الثالثة أمس الأول الجمعة، لتنتقل دفة الإدارة من المستوى الإقليمي إلى المسؤولين على المستوى الوطني.

وأرسلت البحرية التايلندية حاملة المروحيات "أنغ ثونغ" للمساعدة على إجلاء ضحايا الفيضانات وتقديم المساعدات الغذائية والأدوية للمتضررين.

وتسببت الأمطار الغزيرة في تشكل سيول في الطرق وإغراق الحقول، كما تسببت في أضرار بأكثر من 1500 مدرسة في المنطقة وعرقلت حركة النقل البحري إلى الجزر، وأدت إلى إلغاء العديد من الرحلات الجوية بما فيها تلك المتجهة إلى جزيرة كو ساموي السياحية، وأغلق مطار ناكون سي تامارات ليومين على الأقل.

وحذرت أجهزة الأرصاد الجوية السكان والسياح من احتمال هطول أمطار غزيرة وحصول فيضانات مفاجئة, حيث يتوقع استمرارها على مدى اليومين المقبلين.

ورغم انتهاء موسم الأمطار الذي يستمر عادة من يونيو/حزيران إلى أكتوبر/تشرين الأول، يشهد جنوب تايلند فترة ثانية من الأمطار الغزيرة، وغالبا ما تشمل المناطق السياحية مثل مدينة كرابي وجزيرة كوه ساموي.

المصدر : وكالات