ماي: إستراتيجيتنا للخروج من الاتحاد الأوروبي غير مشوشة

رئيس الوزراء البريطانية لدى وصولها الشهر الماضي مقر قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل (الأوروبية)
رئيس الوزراء البريطانية لدى وصولها الشهر الماضي مقر قمة الاتحاد الأوروبي في بروكسل (الأوروبية)

نفت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي اليوم الأحد أن تكون خطط بلادها للخروج من الاتحاد الأوروبي مشوشة، وقالت إنها ستحدد تفاصيل إستراتيجية الانفصال في الأسابيع المقبلة، مشددة على ضرورة إقامة علاقة صحيحة مع الاتحاد.

وتجاهلت ماي -في أول مقابلة صحفية لها العام الجديد- دعوات متنامية من قادة المعارضة والمشرعين ورؤساء شركات إلى الكشف عن تفاصيل إستراتيجية لندن للخروج من الاتحاد الأوروبي.

وكان 52% من البريطانيين صوّتوا يوم 23 يونيو/حزيران 2016 لفائدة خروج البلاد من الاتحاد الأوروبي.

وذكرت المسؤولة البريطانية -في مقابلة مع قناة "سكاي نيوز"- أن تحديد أيهما الأولى: تقييد الهجرة إلى بريطانيا أو الوصول للسوق الأوروبية الموحدة بصيغة تفضيلية يبقى مسألة حيوية في حوار لندن مع الاتحاد الأوروبي.

اشتراط أوروبي
ويقول مسؤولو الاتحاد إنه لا يمكن منح بريطانيا حرية الحركة في شينغن دون أن تقبل بمبدأ حرية الحركة بينها وبين الدول الأعضاء، وحذر المسؤولون الأوروبيون ماي من السعي للاحتفاظ فقط بالجانب المفيد من عضويتها بالاتحاد.

غير أن ماي أكدت أن بلادها ستخرج تماما من الاتحاد، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن ذلك لا يعني الخروج من أوروبا وإنما من الاتحاد فقط، وأضافت أن بريطانيا ستفعل الفصل رقم 50 من اتفاقية لشبونة المؤسسة للاتحاد قبل نهاية مارس/آذار المقبل، ما يعني بداية المفاوضات الرسمية للانفصال عن المنظومة الأوروبية.

وكان سفير بريطانيا لدى الاتحاد الأوروبي إيفان روجرز قدم قبل أربعة أيام استقالته بشكل مفاجئ، وتحدث عن غموض في الأهداف التفاوضية لبلاده بشأن طريقة الانفصال.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

حذرت رئيسة وزراء أسكتلندا من أنها لن تقف مكتوفة الأيدي وهي ترى بلادها "تدفع إلى هاوية خروج صعب من الاتحاد الأوروبي"، معربة عن إحباطها من محادثاتها مع رئيسة الوزراء البريطانية.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة