النواب الأميركي يندد بالقرار الأممي ضد الاستيطان

النواب الأميركي اعتبر أن إدارة أوباما تخلت عن حليفتها إسرائيل (الجزيرة-أرشيف)
النواب الأميركي اعتبر أن إدارة أوباما تخلت عن حليفتها إسرائيل (الجزيرة-أرشيف)

أقر مجلس النواب الأميركي الخميس بأغلبية كبيرة نصا يندد بالقرار الذي أصدره مجلس الأمن الدولي نهاية ديسمبر/كانون الأول وطالب فيه إسرائيل بوقف أنشطتها الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأيدت أغلبية بـ 342 صوتا في المجلس هذا النص الذي له دلالة رمزية كبيرة ولكن ليست له قوة القانون، مقابل 80، إذ أن السواد الأعظم من الغالبية الجمهورية صوت له، وكذلك فعل قسم كبير من الأقلية الديمقراطية.

وقال رئيس المجلس بول راين في جلسة التصويت على النص إن إدارة الرئيس باراك أوباما "تخلت عن حليفتنا إسرائيل في وقت كانت فيه بأمس الحاجة إلينا".

ويطالب النص بسحب قرار مجلس الأمن أو تعديله "كي لا يظل أحادي الجانب ومناهضا لإسرائيل" وعلى نحو يتيح التوصل إلى حل للنزاع عن طريق مفاوضات ثنائية مباشرة بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني وفق مضمونه.

ويضيف أن "الحكومة الأميركية عليها الاعتراض واستخدام الفيتو ضد كل قرار مستقبلي في مجلس الأمن الدولي يسعى لفرض حلول لقضايا الحل النهائي أو يكون أحادي الجانب أو مناهضا لإسرائيل".

ومن المقرر أن يصوت مجلس الشيوخ الأميركي على نص مشابه يتوقع أن يقر بأغلبية مماثلة لا سيما وأن الجمهوريين يهيمنون عليه أيضا.

وكان مجلس الأمن قد أصدر يوم 23 ديسمبر/ كانون الأول القرار رقم 2334، الذي يدين الاستيطان، بتأييد 14 دولة وامتناع الولايات المتحدة عن التصويت بعدما رفضت وللمرة الأولى منذ 1979 استخدام حق النقض لمنع صدوره، في خطوة لقيت انتقادات واسعة من الجمهوريين.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

أعلنت إسرائيل دراسة طلبات لبناء مئات الوحدات الاستيطانية الجديدة في الأراضي المحتلة، بعد أيام فقط من صدور قرار من لـمجلس الأمن الدولي يدين عمليات الاستيطان، وأدانت واشنطن المسعى الإسرائيلي.

حذر وزير الخارجية الأميركي جون كيري من أن حل الدولتين بات في خطر كبير، وقال إن امتناع بلاده عن التصويت في الأمم المتحدة بخصوص قرار الاستيطان كان متطابقا مع مبادئها.

هاجم رئيس الوزراء الإسرائيلي وزير الخارجية الأميركي واتهمه بالانحياز ضد إسرائيل بعد تأكيده أن الاستيطان يقوّض فرص التوصل لاتفاق سلام، بينما أبدى الرئيس الفلسطيني استعداده لاستئناف المفاوضات إذا توقف الاستيطان.

ندد اليمين في إسرائيل بخطاب وزير الخارجية الأميركي جون كيري أمس الأربعاء بشأن الاستيطان الإسرائيلي، ويأمل أن يكون تولي الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب إنهاء لفكرة إقامة دولة فلسطينية.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة