وزير خارجية ترمب يقطع صلته بإكسون موبيل

تيلرسون تعهد بقطع صلاته بالشركة النفطية العملاقة تفاديا لتضارب المصالح (رويترز)
تيلرسون تعهد بقطع صلاته بالشركة النفطية العملاقة تفاديا لتضارب المصالح (رويترز)
وافق ريكس تيلرسون المرشح وزيرا لخارجية الولايات المتحدة على قطع كل علاقاته بمجموعة إكسون موبيل، ونقل المكافآت التي سيحصل عليها في شكل أسهم إلى صندوق تديره أطراف مستقلة أخرى.

وقالت شركة إكسون موبيل في بيان صدر في وقت متأخر الثلاثاء، إنها توصلت إلى اتفاق مع ريكس تيلرسون -الذي كان حتى وقت قريب رئيسها التنفيذي- ينص على أن يقطع كل روابطه بالشركة استجابة للمطالب الرامية إلى تفادي نشوء تضارب مصالح قبل تعيينه في منصب وزير الخارجية.    

وجاء الاتفاق بحسب البيان، بالتشاور مع الهيئات الاتحادية المعنية بتنظيم المعايير الأخلاقية لتفادي نشوء تضارب المصالح عن تعيينه في أرفع منصب دبلوماسي.

وبموجب هذا الاتفاق، فإن تيلرسون سيضع قيمة المليوني سهم من أسهم الشركة التي يفترض أن يحصل عليها خلال السنوات العشر المقبلة، في صندوق تحت إدارة مستقلة.

كما تعهد تيلرسون، إذا صادق الكونغرس على تعيينه، بعدم العمل في قطاع النفط والغاز خلال السنوات العشر التي سيستمر فيها عمل الصندوق. وإذا خالف هذا الاتفاق، فإن أموال الصندوق ستتحول إلى جمعيات خيرية.

كما سيتنازل عن حوافز نقدية وفوائد أخرى بمبلغ 4.1 ملايين دولار كان من المقرر أن تُدفع له في السنوات الثلاث القادمة.

وتقاعد تيلرسون الذي رشحه الرئيس المنتخب دونالد ترمب لتولي حقيبة الخارجية، من الشركة النفطية العملاقة يوم 31 ديسمبر/كانون الأول الماضي عن عمر 64 عاما.

وكان تيلرسون منذ 2006 رئيسا لمجلس إدارة الشركة المتعددة الجنسيات التي تنشط في خمسين بلدا بينها روسيا حيث كانت تربطه علاقات صداقة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.  

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

انتزعت شركة النفط الأميركية إكسون موبيل كورب لقب أكبر شركة في العالم من حيث القيمة السوقية من نظيرتها الأميركية العاملة في مجال الإلكترونيات أبل.

حققت إكسون موبيل كورب أكبر شركة نفط في العالم زيادة في أرباحها في الربع الثالث من العام الجاري بنسبة 41%، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي لتصل إلى 10.33 مليارات دولار، أو ربح بواقع 2.13 دولار للسهم الواحد.

المزيد من دولي
الأكثر قراءة