غوتيريس: قرار ترمب بشأن الهجرة إجراء أعمى

غوتيريس: البلدان الساعية لتعزيز مراقبة حدودها لا يمكنها اتخاذ تدابير تقوم على أيّ من أشكال التمييز (الجزيرة)
غوتيريس: البلدان الساعية لتعزيز مراقبة حدودها لا يمكنها اتخاذ تدابير تقوم على أيّ من أشكال التمييز (الجزيرة)

هاجم الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس اليوم الثلاثاء بشدة القرار الأميركي منعَ مواطني سبع دول مسلمة من السفر إلى الولايات المتحدة، ووصفه بأنه "إجراء أعمى"، معتبرا أن الإجراءات العمياء قد لا تكون فاعلة.

وقال غوتيريس إن البلدان الساعية لتعزيز مراقبة حدودها لا يمكنها اتخاذ تدابير تقوم على أيّ من أشكال التمييز على أساس الديانة أو الإثنية أو الجنسية.

وأضاف في بيان أن "الإجراءات العمياء التي لا تستند إلى معلومات استخباراتية أكيدة، تكون في العادة غير فعالة لأن الحركات الإرهابية العالمية المتطورة اليوم يمكن أن تلتف عليها".

كما أعرب عن قلقه بشأن قرارات تتخذ في أنحاء العالم تقوض الحماية الدولية للاجئين، وقال إن"هذا يتعارض مع المبادئ والقيم الأساسية التي تقوم عليها مجتمعاتنا".

ويعد هذا الموقف الأول لغوتيريس عقب إصدار الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمرا تنفيذيا يحظر وصول جميع اللاجئين لمدة 120 يوما، واللاجئين السوريين إلى أجل غير مسمى. كما يحظر على مواطني كل من إيران والعراق وليبيا والصومال والسودان وسوريا واليمن دخول البلاد لمدة 90 يوما.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

وجدت عائلات وطلاب ومهندسون وأطباء من شتى أنحاء الشرق الأوسط ممن جعلوا الولايات المتحدة وطنهم أنهم قد يضطرون إلى التخلي عن حياة مستقرة بعد قرارات ترمب الأخيرة بشأن الهجرة.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة