سياسية ألمانية: حظر ترمب حرب صليبية

رئيسة حزب اليسار الألماني كاتيا كيبينغ قالت إن حزبها يدرس رفع دعوى قضائية ضد قرار ترمب أمام المحكمة الأوروبية (الجزيرة)
رئيسة حزب اليسار الألماني كاتيا كيبينغ قالت إن حزبها يدرس رفع دعوى قضائية ضد قرار ترمب أمام المحكمة الأوروبية (الجزيرة)
خالد شمت-برلين

وصفت رئيسة حزب اليسار الألماني المعارض كاتيا كيبينغ قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب حظر استقبال اللاجئين ومنع دخول مواطني سبع دول ذات أغلبية مسلمة للولايات المتحدة بـ "الحرب الصليبية ضد المسلمين وضد حقوق المواطنين".

وذكرت كيبينغ -في تدوينة على موقع تويتر- أن حزبها يدرس رفع دعوى قضائية ضد قرار الحظر الأميركي أمام المحكمة الأوروبية، وطالبت المستشارة أنجيلا ميركل باستدعاء السفير الأميركي في برلين للاحتجاج ضد قرار ترمب.

وأوضحت السياسية الألمانية أنه سيكون من حق أي مواطن في ألمانيا رفع دعوى قانونية أمام المحكمة الأوروبية ضد إجراءات الحظر الأميركية، إن لم تتخذ المستشارة إجراءات جدية.

المستشارة ميركل أدانت قرار ترمب منع دخول اللاجئين ومواطني سبع دول مسلمة (رويترز)

آلاف المستهدفين
وكانت المستشارة قد أدانت قرار الرئيس الأميركي بمنع استقبال اللاجئين، وحظر دخول مواطني سبع دول مسلمة (سوريا والعراق وإيران وليبيا واليمن والسودان والصومال) للولايات المتحدة.

وشددت ميركل على أن حكومتها ستقدم كل ما يمكن من دعم للمتضررين من قرار الحظر الأميركي ممن يحملون الجنسية الألمانية وجنسية إحدى الدول المستهدفة بهذا الحظر، وأشارت إلى أنها تنسق بهذا الشأن بشكل وثيق مع الحلفاء الأوروبيين بشأن قرار ترمب "الذي يخالف القواعد الأساسية الدولية لمساعدة اللاجئين والتعاون الدولي".

وفي نفس السياق، أصدرت السفارة الأميركية في برلين بيانا على صفحتها بموقع فيسبوك أعلنت فيه إلغاء كافة مواعيد مقابلات الحصول على تأشيرة دخول لمواطني الدول التي شملها قرار ترمب، والأشخاص الذين يحملون الجنسية الألمانية إضافة لجنسية أي من هذه الدول السبع، وأوضح الإعلان أن هؤلاء الاشخاص ممنوعون أيضا من دخول السفارة أو القنصلية الأميركية.

ويشمل قرار الحظر الأميركي -وفق إحصائية الداخلية الألمانية- نحو 130 ألف شخص يحملون جنسية مزدوجة ألمانية، وجنسية إحدى الدول التي شملها الحظر. وأوضحت الإحصائية أن قرار ترمب يشمل ثمانين ألف إيراني وأكثر من ثلاثين ألف عراقي و25 ألف سوري وألف سوداني وخمسمئة صومالي وأربعمئة ليبيين وأكثر من 350 يمنيا يحملون الجنسية الألمانية.

وفي العاصمة الألمانية برلين، كشفت إحصائية أخرى لجهاز الإحصاء بولايتي برلين وبراندنبورغ أن الحظر الأميركي يشمل 45 ألف أجنبي مقيمين بالولايتين، وأوضحت الإحصائية أن هذا العدد لا يتضمن أصحاب الجنسية المزدوجة.

المصدر : الجزيرة