البيت الأبيض: إيران أجرت تجربة صاروخية جديدة

إيران واصلت التجارب البالستية وشددت على أن برنامجها الصاروخي غير قابل للتفاوض (أسوشيتد برس)
إيران واصلت التجارب البالستية وشددت على أن برنامجها الصاروخي غير قابل للتفاوض (أسوشيتد برس)

أعلن البيت الأبيض الاثنين أن واشنطن على علم بأن إيران اختبرت الأحد صاروخا بالستيا، فيما تعهد سيناتور أميركي بارز بمحاسبة طهران على هذه الخطوة.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر "نحن على علم بأن إيران أطلقت ذلك الصاروخ، وندرس طبيعته بالتحديد".

وأوضح مسؤول أميركي أن إيران أجرت تجربة على صاروخ بالستي متوسط المدى، انفجر على مسافة 630 ميلا.

وأضاف أن الصاروخ أطلق من موقع قرب "سيمنان"، وأن آخر تجربة أجريت على هذا النوع من الصواريخ كانت في يوليو/تموز 2016.

ونقلت شبكة فوكس نيوز عن مسؤولين أميركيين لم تكشف هوياتهم، أن إيران أجرت تجربة على صاروخ بالستي الأحد.

ولم يتضح ما إذا كانت التجربة تنتهك قرارا لمجلس الأمن الدولي، لكن رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي السيناتور بوب كوركر، ندد بالخطوة وتعهد بالعمل على محاسبة طهران.

وكان أعضاء في الكونغرس دعوا مرارا لفرض عقوبات جديدة على إيران عقابا لها على إجراء مثل هذه التجارب.

وقال بوب إنه سيعمل مع المشرعين الآخرين وحكومة الرئيس دونالد ترمب، على محاسبة طهران.

من جانبه، اتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إيران بإطلاق صاروخ بالستي، مما يمثل في نظره "انتهاكا سافرا لقرار مجلس الأمن الدولي".

وتقول قوى غربية إن الصواريخ الإيرانية قادرة على حمل رؤوس نووية وتتعارض مع الاتفاق النووي، بينما ترد طهران بأن برنامجها الصاروخي غير قابل للتفاوض.

المصدر : الجزيرة + وكالات