إحصاءات أميركية تفند المخاطر المزعومة إزاء المهاجرين

أظهرت إحصائيات ومعلومات نشرتها وسائل إعلام أميركية عدم ضلوع أي شخص من الدول السبع التي شملها حظر الرئيس دونالد ترمب؛ في أي عمل إرهابي داخل الأراضي الأميركية منذ قرابة أربعة عقود.

وأشارت الإحصاءات إلى مقتل أكثر من 11 ألف أميركي سنويا جراء عمليات إطلاق النار التي يرتكبها متشددون عنصريون، أو مهووسون، أو يقتلون بطرق مختلفة.

وذكرت إحصائية أنه لم تُسجل أي حالة قتل لأميركيين من قبل أي من اللاجئين، بحسب ما بثته شبكة سي.أن.أن الأميركية.

كما أشارت الإحصاءات إلى مقتل تسعة أميركيين سنويا على يد "إرهابيين جهاديين"، بينهم أميركيون.

ولفتت إلى مقتل خمسة أميركيين سنويا على يد "إرهابيين من اليمين المتطرف" في أميركا، ومقتل أميركييْن اثنين سنويا على يد مهاجرين "جهاديين".

وللمفارقة فقد أوردت وسائل إعلام أميركية إحصاءات تظهر أن 69 أميركيا يموتون سنويا بسبب حوادث ما يعرف بآلات جز العشب المستخدمة في الحدائق المنزلية.

كما يلقى أكثر من سبعمئة مصرعهم في ما يعرف بحوادث السقوط عن السرير أثناء النوم.

ويموت سنويا أكثر من ثلاثين أميركيا بسبب الصدمات التي تسببها الصواعق خلال فصل الشتاء.

المصدر : الجزيرة