5 قتلى بإطلاق نار على مصلين في مسجد بكندا

قتل خمسة أشخاص وجرح آخرون عندما أطلق مسلحون النار مساء الأحد على مسلمين كانوا يؤدون صلاة العشاء في مسجد داخل المركز الثقافي الإسلامي بمدينة كيبيك الكندية.

ونقلت رويترز عن شاهد قوله إن ثلاثة مسلحين أطلقوا النار على نحو أربعين شخصا داخل المركز الثقافي الإسلامي في كيبيك.

وقد أفادت وسائل إعلام غربية بأن الشرطة اعتقلت شخصين للاشتباه في علاقتهما بالهجوم.

ويأتي هذا الهجوم وسط  تجديد الحكومة الكندية ترحيبها بالمهاجرين من كل الديانات، ومنحها حق الإقامة المؤقتة للعالقين بأراضيها في طريقهم للولايات المتحدة التي قررت مؤخرا حظر دخول مواطني سبع دول مسلمة.

وفي وقت سابق قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو إن بلاده ماضية في استقبال اللاجئين "بمعزل عن معتقداتهم".

وفي تغريدة على تويتر، قال ترودو "إلى الذين يهربون من الاضطهاد والرعب والحرب، عليكم أن تعرفوا أن كندا ستستقبلكم بمعزل عن معتقداتكم".

وشدد رئيس الوزراء الكندي على أن التنوع يصنع قوة بلاده، وخاطب اللاجئين قائلا "أهلا بكم في كندا"، ونشر صورة له أثناء ترحيبه بفتاة سورية في مطار تورنتو في ديسمبر/كانون الأول 2015.

ويأتي إطلاق النار على المصلين بعد يوم من نشوب حريق في مسجد بولاية تكساس الأميركية، وسط مخاوف من أن تؤدي سياسات الرئيس دونالد ترمب إلى تشجيع جرائم الكراهية.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

استهدف مجهولون مسجدا بمدينة كالغاري التابعة لمقاطعة ألبرتا الكندية أمس الأحد ورشقوه بالحجارة، مما أدى إلى تحطم نوافذه، وذلك بعد أسبوع من تعرض مسجد المركز الإسلامي جنوبي المدينة لاعتداء مشابه.

قال مسؤولون الأربعاء إن كندا تعتزم عقد مؤتمر وطني لبحث سبل منع الشباب من اعتناق “الفكر الجهادي”، وذلك عقب اعتقال السلطات عشرة منهم كانوا يحاولون الالتحاق بتنظيم الدولة الإسلامية.

قالت الحكومة الكندية إنها ستساهم بدولار واحد، مقابل كل دولار يتم التبرع به لصالح صندوق مخصص لمساعدة اللاجئين السوريين في الأردن ولبنان وتركيا. وأكدت أن مساعداتها للسوريين قاربت مليار دولار.

المزيد من ديني
الأكثر قراءة