المكسيك تطالب نتنياهو بالاعتذار عن تأييده للجدار الأميركي

Mexican Foreign Minister Luis Videgaray speaks during the inauguration of the 28th Meeting of Ambassadors in the country, in Mexico City, Mexico, 09 January 2017.
فيديغاراي: تصريحات نتنياهو بدت كعمل عدائي (الأوروبية)

طالب وزير خارجية المكسيك لويس فيديغاراي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالاعتذار عن تأييده لخطة الرئيس الأميركي دونالد ترمب ببناء جدار على الحدود مع المكسيك.

وقال فيديغاراي في مقابلة مع محطة تلفزيون محلية إن تصريحات نتنياهو "بدت كعمل عدائي"، وطالب الحكومة الإسرائيلية بأن توضح موقفها. وأضاف "أعتقد أن اعتذارا سيكون أمرا مناسبا في هذه الحالة".

واحتجت الحكومة والطائفة اليهودية في المكسيك خلال اليومين الماضيين على تصريحات نتنياهو التي أيد فيها خطة ترمب على تويتر. وتم استدعاء السفير الإسرائيلي لدى المكسيك يوني بيليد إلى اجتماع في مبنى الخارجية المكسيكية على خلفية الموضوع.

وكان نتنياهو قال في تغريدة باللغة الإنجليزية إن "الرئيس ترمب على صواب.. لقد بنيتُ الجدار جنوب  إسرائيل، وأوقف جميع المهاجرين غير الشرعيين.. نجاح عظيم.. فكرة عظيمة".

يشار إلى أن العلاقات الأميركية المكسيكية تدهورت إلى أدنى مستوياتها الأسبوع الماضي بعدما أمر ترمب ببناء الجدار، وأكد أن على المكسيك ستدفع كلفته. ودفعت التوترات بالرئيس المكسيكي أنريكي بينا نييتو إلى إلغاء اجتماع مع ترمب كان مقررا عقده في واشنطن يوم غد الثلاثاء.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

وصف الرئيس المكسيكي فيسينتي فوكس الجدار الأمني العالي المقترح على الحدود لمنع مهاجرين غير شرعيين من دخول الولايات المتحدة بأنه جدار برلين آخر سيسقط بإرادة الشعوب. وأعرب الرئيس المكسيكي عن ثقته بأن مجلس الشيوخ الأميركي سيعطل اقتراح بناء الحائط ولن يوافق على برنامج استضافة العمال هذا العام.

Published On 25/1/2006
AFP/Mexican President elect Felipe Calderon waves after delivering a speech 10 October, 2006 in Mexico City during which he launched the Mexico 2030 project

اعتبرت المكسيك قرار الولايات المتحدة بناء جدار عازل عند الحدود “خطأ كبيرا” وشبهته بجدار برلين. يأتي ذلك في أول رد فعل مكسيكي رسمي على قيام الرئيس الأميركي جورج بوش بتوقيع قانون يسمح ببناء جدار بطول 1200 كلم للحد من الهجرة غير القانونية.

Published On 27/10/2006
President of Mexico Enrique Pena Nieto (L) welcomes US Republican presidential candidate Donald Trump, in Los Pinos, Mexico City, Mexico, 31 August 2016. Trump met with the Mexican President to discuss various bilateral issues, in particular migration policies, according to reports.

رفض رئيس المكسيك إنريكي بينيا نيتو تمويل الجدار الذي قرر الرئيس الأميركي دونالد ترمب إقامته على الحدود المشتركة، ووقع ترمب قرارا بهذا الشأن، وآخر يستهدف أيضا المهاجرين غير النظاميين

Published On 26/1/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة