مصادر بلجيكية: الإقامة الجبرية لأضراحي بعد تحقيق الجزيرة

أضراحي أبلغ الأمن البلجيكي عن مكان وجود صلاح عبد السلام قبل اعتقاله (الجزيرة)
أضراحي أبلغ الأمن البلجيكي عن مكان وجود صلاح عبد السلام قبل اعتقاله (الجزيرة)

ذكرت مصادر بلجيكية للجزيرة أن السلطات في بلجيكا وضعت الضابط المسلم عبد الحميد أضراحي قيد الإقامة الجبرية بعد بث قناة الجزيرة تحقيقا عن تنظيم الدولة في بروكسل.

وكان التحقيق الذي بث أول أمس الأحد قد كشف لأول مرة أن أضراحي كان قد أبلغ مسؤوليه الأمنيين في بروكسل عن مكان وجود صلاح عبد السلام المعتقل حاليا في فرنسا -على خلفية هجمات باريس– قبل مئة يوم من اعتقاله في حي مولبيك، لكن مسؤولي الجهاز تجاهلوا بلاغه تماما قبل أن تضغط السلطات الفرنسية ويتم اعتقاله من المكان ذاته الذي أبلغ عنه أضراحي.

واعتقل عبد السلام في بلجيكا يوم 27 أبريل/نيسان الماضي، ونقل إلى فرنسا حيث يخضع للتحقيق. ويعتبر الناجي الوحيد من بين منفذي هجمات أوقعت 130 شخصا في باريس وسان دوني يوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2015.

ولا يزال بعض الغموض يلف دور عبد السلام بهجمات باريس، وفي مساء ذلك اليوم نقل الأخير بالسيارة ثلاثة "انتحاريين" إلى "ستاد دو فرانس" (ملعب فرنسا) حيث فجروا أنفسهم، ثم يرجح أنه التقى اثنين من أصدقائه من بروكسل لنقله سرا إلى بلجيكا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة